محافظ إربد يؤكد استمرار حملة مكافحة البسطات العشوائية

تم نشره في الجمعة 31 آب / أغسطس 2012. 03:00 صباحاً

إربد - أكد محافظ إربد خلال ترؤسه اجتماع المجلسين التنفيذي والاستشاري أمس الخميس عدم التراجع عن عملية مكافحة البسطات العشوائية التي تنتشر على أرصفة وشوارع إربد وتتسبب بعرقلة السير وتعريض حياة المواطنين للخطر فضلا عن أنها أصبحت موئلا لتجمع أصحاب السوابق والنشالين وتضر بالاقتصاد الوطني من حيث عدم دفع الضرائب على مبيعاتها.
وعرض لمشكلات إربد من حيث ضرورة مكافحة المسيئين لوجه إربد عروس الشمال والمتسببين بتشويه صورتها في ذاكرة أهلها، لافتا الى أهمية إشاعة الأمن والاستقرار بين المواطنين الى جانب المحافظة على نظافتها وتنظيم السير فيها.
وقال مدير شرطة إربد العميد عبدالوالي الشخانبة إن مرتبات شرطة إربد تواصل عملها بدون توقف لتنظيف إربد من البسطات العشوائية المتناثرة بدون تنظيم والتي تحاول العودة الى أماكن تواجدها السابق.
وبين أنه تم أول من أمس إلقاء القبض على آخر المطلوبين الرئيسيين على خلفية مشاجرات وأعمال شغب وإقلاق الراحة العامة في منطقة شارعي العروس وفلسطين بإربد.
وأوضح أنه تم تشكيل فريق بحث متخصص لتحديد أماكن تواجد المطلوبين بعد أن تواروا عن الأنظار، ليتم جمع المعلومات التي قادت إلى تحديد مكان تواجدهم ومداهمتهم وإلقاء القبض عليهم.
وكانت مديرية محافظة شرطة إربد بدعم من المديرية العامة لقوات الدرك نفذت الأسبوع الماضي حملة أمنية واسعة النطاق في عدد من مناطق وأحياء المدينة ساهمت في القبض على 45 شخصاً من ذوي الأسبقيات والمطلوبين بقضايا متعددة امتهنوا إثارة الشغب وترويع المواطنين وإيذاء المارة وإقلاق الراحة العامة منهم 8 أشخاص من جنسية عربية.
وأكد الشخانبة أن الحملات الأمنية ستستمر بدون تهاون للقبض على كل من تسول له نفسه الاعتداء على المواطنين وممتلكاتهم أو يعكر صفو أمن المجتمع ويعتدي على حرية وحرمة الطرقات والشوارع. - (بترا)

التعليق