بلدية جرش ترفض تسلم مجمع الانطلاق قبل تعهد "هيئة النقل" بدفع قيمة استملاكاته

تم نشره في الثلاثاء 28 آب / أغسطس 2012. 02:00 صباحاً
  • اعمال حفر في موقع مجمع الانطلاق الجديد في جرش -(ارشيفية)

صابرين الطعيمات

جرش – أعلنت بلدية جرش الكبرى أنها لن توافق على استلام مجمع الانطلاق الجديد، إلا في حال التزام هيئة تنظيم قطاع النقل العام، بزيادة عدد المخازن فيه ودعم البلدية ماديا لتغطية قيمة استملاكات الأراضي له، بحسب مديرها المهندس أكرم بني مصطفى.
وقال إن الهيئة لم تلتزم بالاتفاقية ببناء 48 مخزنا، لضمان توفير دخل ثابت للبلدية من أجرتها، وقامت ببناء 12 مخزنا فقط، وهو عدد غير كاف ولا يحقق دخلا يساعد في دعم وضع البلدية الإقتصادي.
وأضاف أن قضية استملاكات أراضي المجمع ما تزال عالقة، والبلدية غير قادرة على دفع قيمة الاستملاكات التي ارتفعت من مليون و200 ألف دينار إلى 3 ملايين و200 ألف دينار بقرار قضائي حصل عليه أصحاب الأراضي بعد رفع قضايا على البلدية.
وبين أن البلدية لا تستطيع دفع وتحمل هذه المبالغ الباهظة نظرا لظروفها الاقتصادية، إذ يصبح مشروع مجمع الانطلاق الجديد على دوار القيروان غير مجد ماليا لبلدية جرش الكبرى.
وأشار بني مصطفى إلى أن البلدية قامت بمخاطبة الهيئة والجهات المختصة بخصوص القضايا العالقة  في المجمع ولم يتم الرد عليها حتى الآن. إلى ذلك أوضح مدير هيئة تنظيم قطاع النقل في جرش محمد العلاونة أن الهيئة خاطبت الجهات المعنية بخصوص عدد المخازن المتفق عليها بين الهيئة وبلدية جرش الكبرى، وتم الموافقة على إنشاء العدد الذي تم الاتفاق عليه وفق التصاميم الهندسية والفنية.
وبين أن تكلفة المخازن تقدر بـ45 % من تكلفة المشروع الكلية، وسوف يتم إضافتها بعد الموافقة عليها من وزارتي الأشغال والمالية ورئاسة الوزراء، موضحا أن نسبة الإنجاز في المشروع وصلت إلى 60 % ومن المتوقع إنهاء جميع مراحل المشروع خلال هذا العام بتكلفة إجمالية تقدر بـ2 مليون دينار.
ويذكر أن الهيئة تقوم ببناء المجمع على نفقتها الخاصة، وسوف يتم تخصيص 20 % من عوائد المجمع لها، لا سيما وأنها ستساهم بـ40 % من قيمة المشروع، وتم الموافقة على بناء المجمع كمركز انطلاق في محافظة جرش بناء على دراسات دقيقة وحاجة ملحة من بلدية جرش الكبرى، وكذلك لإيجاد حل لمشكلة أزمة سير وعشوائية المرور في محافظة جرش.
ويحتوي المجمع على صالات انتظار للركاب ومكاتب للإدارة ومحلات تجارية ومرافق صحية وكافتيريات وأماكن خاصة للصلاة ليتسع لـ198 مركبة عمومية و50 سيارة تاكسي.

sabreen.toaimat@alghad.jo

التعليق