94 % من الأردنيين ينظمون "عزيمة" واحدة على الأقل برمضان

تم نشره في الجمعة 17 آب / أغسطس 2012. 03:00 صباحاً
  • اقارب يتناولون إفطارا عائليا في رمضان الحالي.- (تصوير: أمجد الطويل)

عمان-الغد- كشف استطلاع أجرته شركة أبسوس للدراسات على عينة تمثيلية شملت الذكور والإناث من مختلف محافظات المملكة بمناسبة شهر رمضان المبارك، ان 78.3 % من الأردنيين يقومون بتناول وجبة السحور ومن النتائج اللافتة ان الرجال كانوا أكثر إقبالاً على تناول السحور من النساء..
ويبدو ان طول فترة الصيام التي تقارب
الـ 16 ساعة دفعت الأردنيين للمواظبة على تناول طعام السحور خلال الشهر الفضيل.
الصيف يدفع الأردنيين لتناول الإفطار الخفيف من الواضح ان درجات الحرارة المرتفعة التي يشهدها رمضان هذا العام قد دفعت بالمواطنين إلى عدم تناول كميات كبيرة من الطعام خلافاً لما جرت عليه العادة في الأعوام السابقة، حيث أظهرت النتائج ان ما يقارب 72.2 % من الأردنيين يفضلون تناول الإفطار الخفيف مقابل 27.8 % ما يزالون يفضلون تناول إفطاراً دسماً.
صلاة التراويح تتصدر أنشطة الأردنيين بعد الإفطار
أكدت الدراسة أن أداء صلاة التراويح تتصدر أنشطة الأردنيين بعد الإفطار حيث بلغت نسبة من يؤدون صلاة التراويح 49.8 % من الأردنيين، فيما حلت مشاهدة التلفاز ثانياً بالنسبة للنساء حيث بلغت نسبة من يشاهدن التلفاز بعد الإفطار 22 % من الأردنيات، وهو ما يؤكد ارتفاع نسبة المشاهدة التلفزيونية خلال رمضان في المملكة والمنطقة العربية بشكل عام، فيما أظهرت الدراسة ان الرجال أكثر ميلاً لقضاء السهرات الرمضانية حيث يقوم 15.5 % من الرجال بالسهر خارج المنزل خلال شهر رمضان.
شعار ذوي الدخل المحدود في رمضان:"الجود من الموجود"
بينت النتائج ان الحالة الاقتصادية التي تعانيها شرائح كبيرة من المجتمع الأردني لم تؤثر على العادات الاجتماعية للأردنيين وخاصة ذوي الدخل المحدود، فقد كشفت الدراسة ان حوالي 91.5 % من الأسر التي يقل دخلها الشهري عن 400 دينار تقوم بدعوة الأقارب أو الأصدقاء مرة واحدة على الأقل في رمضان، فيما أكدت الدراسة ان هذه العادة الاجتماعية التي يقبل عليها الأردنيون في الشهر الكريم لا ترتبط بالحالة المادية للأسرة حيث تقوم بها الأسر الفقيرة والميسورة على حد سواء حيث أظهرت نتائج الدراسة ان ما يقارب 94 % من مجمل الأردنيين على اختلاف مستواهم المعيشي يقومون بعمل "عزيمة" واحدة على الأقل في رمضان.
وقد أكدت الدراسة ان معدل هذه "العزايم" يبدو مرتفعاً أيضاً حيث بلغت نسبة من يقومون بدعوة أقاربهم وأصدقائهم للإفطار بمعدل خمس مرات فأكثر 42 %.

التعليق