وزير الصحة يفتتح توسعة مستشفى جرش الحكومي

تم نشره في الخميس 16 آب / أغسطس 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 16 آب / أغسطس 2012. 03:07 صباحاً

جرش- افتتح وزير الصحة الدكتور عبداللطيف وريكات أمس تحديثات المباني القديمة لمستشفى جرش الحكومي بعد تطويرها بمكرمة ملكية سامية.
وأكد الدكتور وريكات توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بتطوير واقع الخدمات الصحية في محافظة جرش عبر تنفيذ عديد من المشاريع على مستوى الرعاية الصحية الأولية والثانوية، مبينا أن من شأن عملية التطوير والتوسعة التي شهدها مستشفى جرش الحكومي على مدى السنوات الماضية تحقيق نقلة نوعية في مستوى ونوعية الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.
وأشار وريكات إلى أن الوزارة ماضية في توفير المتطلبات اللازمة ليكون مستشفى جرش مستشفى تعليميا والعمل على إقامة وحدة فنية بين المستشفى ومستشفى الايمان في عجلون.
واشتملت المرحلة الأولى لعملية التحديث وفق الناطق الاعلامي باسم وزارة الصحة حاتم الازرعي الطابق الأرضي والأول من المبنى الثاني في المستشفى الذي أنشئ العام 1980 ويضم الباطني 23 سريرا وقسم الأطفال 31 سريرا وقسم التوليد والخداج واستحداث وحدة العناية القلبية بسعة 9 أسرة وتحديث جناح التصوير الطبقي المحوري وجناح الأشعة.
وأضاف الأزرعي أن الكلفة الإجمالية لهذه المرحلة الممولة بمكرمة ملكية سامية بلغت مليونا و350 ألف دينار.
وأشار إلى أنه تم تنفيذ المرحلة الثانية من عملية التطوير والتحديث وشملت توسعة المبنى الأول في المستشفى الذي أنشئ العام 1963، حيث تم توسعة جناح العمليات والإسعاف والطوارئ بكلفة بلغت 720 ألف دينار إضافة إلى أعمال التحديث والتوسعة لقسم الإسعاف والطوارئ القديم وجناح العمليات ومرضى الجراحة العامة بكلفة بلغت 585 ألف دينار.
وقال إن العمل بدأ بتوسعة قسم الإسعاف والطوارئ بتمويل وكالة الإنماء الأميركية، ومن المتوقع الانتهاء منه خلال الربع الاول من العام المقبل، لافتا الى انه يجري حاليا إعداد المخططات الخاصة بتوسعة وتحديث قسم العمليات والجراحة العامة وهي المرحلة الأخيرة من تحديث وتوسعة مستشفى جرش الحكومي وتقدر كلفة هذه المرحلة بحوالي مليون دينار، ومن المتوقع المباشرة بالتنفيذ مطلع العام المقبل.-(بترا)

التعليق