إبراهيموفيتش ينقذ باريس سان جرمان في مباراته الأولى

تم نشره في الاثنين 13 آب / أغسطس 2012. 02:00 صباحاً

باريس - رد السويدي زلاتان إبراهيموفيتش على منتقدي المبالغ الضخمة التي دفعها باريس سان جرمان لضمه من ميلان الايطالي، إذ أنقذ نادي العاصمة الفرنسية من خسارة محققة، بتسجيله هدفين في مرمى لوريان (2-2) في المرحلة الأولى من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
ومع انتهاء الشوط الأول لصالح لوريان (2-0)، افتتح ابراهيموفيتش التسجيل في الدقيقة 65 بتسديدة بقدمه اليمنى، قبل ان يعادل النتيجة من ضربة جزاء في الدقيقة 90.
وأنقذ المهاجم السويدي "باريس سان جرمان القطري" من خيبة أمل كانت لتصبح امرا واقعا في حال خسر النادي مباراته الرسمية الأولى بعدما انفق زهاء 100 مليون يورو لضم لاعبين جدد خلال موسم الانتقالات.
وكان ابراهيموفيتش نجم المباراة بدون منازع، وأشعل حماسة الجمهور الحاضر في ملعب "بارك دي برانس" الباريسي في كل مرة وصلته الكرة في خط الهجوم، واستقبل النجم السويدي بتصفيق حار لدى دخوله الملعب، كما حياه الجمهور الاسبوع الماضي في المباراة الودية مع برشلونة (2-2)، علما انه سجل هدفه الأول مع الفريق في المباراة الودية ضد دي سي يونايتد (1-1) في 28 تموز (يوليو) الماضي في الولايات المتحدة.
وترددت صيحات "ايبرا! ايبرا!" مرارا في الملعب مساء السبت، المرة الأولى بصوت خافت عندما ارتكب اللاعب خطأ ضد راماو (الدقيقة 34)، والثانية بصوت أعلى عندما اصابت تسديدته القائم في الدقيقة 54.
وأتت الصيحات الأخيرة لتتوج خمس دقائق جنونية، قدم فيها ابراهيموفيتش لمحات فذة، من رأسية إلى جانب القائم (49)، وتمريرة محكمة إلى لافيزي (50)، وصولا إلى تخطيه ثلاثة مدافعين ونيله ضربة ركنية (52)، قبل أن يصيب القائم بعد تمريرة من لافيزي (54).
ولم يرض النجم السويدي بأن يتلقى فريقه الجديد هزيمة في مباراته الرسمية الأولى معه. ومع هدفه الأول في الدوري الفرنسي، كرر ابراهيموفيتش عادته بالتسجيل في المباراة الاولى مع الفرق التي سبق له ان لعب في صفوفها، من يوفنتوس (2004) الى انتر ميلان (2006) وبرشلونة (2009).
كما كان لابراهيموفيتش دور اساسي في اللعب الجماعي، إذ صنع تمريرات حاسمة لزملائه، أحدها بالكعب لزميله غاميرو (87)، وسمحت البنية الجسدية للاعب (طوله 95ر1 مترا ووزنه 95 كيلوغراما) في كسب عدد من المواجهات الثنائية ولا سيما مع قائد لوريان المدافع اكويلي مانغا.
ومع خروج مانغا مصابا خلال استراحة ما بين الشوطين، تمكن ابراهيموفيتش من التحرك براحة اكبر في منطقة جزاء الخصم، وفرض اللاعب ايضا شخصيته في ارض الملعب، اذ شوهد مرارا وهو يوجه زملاءه او يعترض على سوء توزعهم على المستطيل الأخضر، وان لم تكن الكرة قريبة من مكان تواجده.
ومثل ابراهيموفيتش تهديدا دائما، وبدا اكثر قدرة على التحرك مما كان عليه خلال اللقاء مع برشلونة. وأظهر الهدفان اللذان سجلهما الطينة الحقيقية لابراهيموفيتش، الذي اصبح لاعبا لا غنى عنه منذ المباراة الأولى.
وكان لوريان قد افتتح التسجيل بهدف لماكسويل خطأ في مرمى فريقه في الدقيقة الثالثة، قبل ان يسجل ابراهيموفيتش هدفيه (63 و90)، علما ان لوريان اكمل المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد غريغوري بوريون في الدقيقة 87.
وفي المباريات الأخرى فاز بوردو على مضيفه ايفيان 3-2. تقدم بوردو بهدف للودوفيك اوبرانياك (11)، ليعزز زميله يوان غوفران أفضلية فريقه بعد دقيقتين (13).
وقلص ايفيان الفارق عن طريق دانيال واس (16)، قبل ان يعزز بوردو تفوقه بهدف لهنري سايفيه مطلع الشوط الثاني (50). واختتم صابر خليفة مسلسل الاهداف في المباراة بتقليصه الفارق لصالح ايفيان في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل ضائع.
وفاز نانسي على ضيفه بريست 1-0 بهدف ليوهان مالو في الدقيقة الاولى من الوقت المحتسب بدل ضائع.
كما فاز اجاكسيو على مضيفه نيس 1-0. وافتتح ادواردو دوس سانتوس في الدقيقة العاشرة التسجيل لأجاكسيو الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين مع طرد مهدي مصطفى مطلع الشوط الثاني (45).
كذلك فاز باستيا على مضيفه سوشو 3-2. وافتتح سوشو التسجيل بهدف لسلوفان بريفا (12)، وانتظر باستيا إلى الشوط الثاني لمعادلة النتيجة بهدف لانطوني موديست في الدقيقة 58، قبل ان يسجل تويفيلو ماوليدا هدفين (74 و82). وقلص سوشو الفارق بهدف لتييري دوباي في الدقيقة 87.
وتفوق ليل على مضيفه سانت اتيان 2-1. وبعد شوط اول من دون اهداف، افتتح اوريليان شدجو التسجيل لليل في الدقيقة 58. وأدرط رومان هاموما التعادل لسانت اتيان في الدقيقة 73. ومنح بونوا بيدريتي ليل الفوز بهدف في الدقيقة 89.
وخسر رين امام ضيفه ليون 0-1 بهدف ليوان غوركوف في الدقيقة 16، قبل ان يكمل رين المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد جيريس اكوكو في الدقيقة 30.
وتغلب فالنسيان على مضيفه تروا بهدف لرينكون خطأ في مرمى فريقه في
 الدقيقة 34.-(ا ف ب)

التعليق