أطعمة تسبب حرقة المعدة في رمضان

تم نشره في الأحد 12 آب / أغسطس 2012. 02:00 صباحاً

منى أبوحمور

عمان- يعاني معظم الناس بعد الانتهاء من تناول وجبة الإفطار في رمضان، من حرقان في المريء ومن الحموضة في المعدة، إلى جانب الشعور بالثقل وعدم الارتياح.
اختصاصي الطب العام الدكتور مخلص مزاهرة يشير إلى أن هذا الشعور يعود إلى تناول بعض أنواع الأطعمة التي تهيج المعدة.
ويلفت الخطيب إلى بعض أنواع الأطعمة التي تثير المعدة، وعلى رأسها السكريات والحبوب المكررة، والمشروبات الغازيّة والقهوة في حال تم تناولها بمقادير كبيرة، وعلى مدى سنوات طويلة، موضحا أن هذه الأصناف تزيد من حموضة المعدة وعدم تناول ما يكفي من أطعمة ذات طبيعة قلوية لكي تعادل تلك الحموضة.
في حين تجد اختصاصية التغذية ربى العباسي أن طبيعة الأصناف الغذائية التي تحويها السفرة الرمضانية في وجبة الإفطار، تتكون في أغلب الأحيان من التمر والعصير، وهي غنية بالسكريات التي تسبب زيادة الحموضة.
وتلفت العباسي إلى العديد من الأصناف الغذائية التي يسبب تناولها حرقة وحموضة في المعدة، والتي تتواجد باستمرار على السفرة الرمضانية ومنها:
-  الشوربة: حيث تتسبب بعض أنواع الشوربة المشهورة في رمضان التي تحتوي على قمح أو دقيق قمح، وخاصة إذا أضيف لها اللحم الذي يساهم بدوره في زيادة حامضية المعدة.
- السمبوسك: وإن كانت مشوية لأن عجينتها من القمح (حامضي) وهي محشوة باللحم، الأمر الذي يجعلها سببا في الشعور بالحموضة.
- الحلويات المقطرة مثل؛ العوامة: إذ تسبب الحموضة؛ لأنها من دقيق القمح ومغموسة بالقطر.
- الطبق الرئيسي: والذي غالبا ما يتكون من الأرز باللحم أو الدجاج.
وتنصح العباسي بعدم الإكثار من التمر؛ لأن بعض أنواعه غني بالسكروز الذي يسبب الحموضة، إلى جانب أهمية التقليل من القهوة قدر الإمكان.
وتشير إلى ضرورة التقليل قدر الإمكان، أو الامتناع الكامل عن تناول السمبوسة واللقيمات وأنواع الحلويات المشهور تناولها في رمضان، منوهة إلى أهمية استبدال الأرز العادي المقشور في الطبق الرئيسي بأرز كامل غير مقشور يطبخ مع خضراوات بدون لحوم.
وتدعو العباسي إلى ضرورة الإكثار من السلطة كونها لا تخلق أي مشاكل صحية، وخاصة السلطات الغنية بالخضراوات الورقيّة، منوهة إلى أهمية تتبيل السلطة بالليمون وزيت الزيتون وتجنب أنواع توابل السلطة التجارية.

muna.abuhammour@alghad.jo

التعليق