مفاتيح تساعد على اختيار المهنة المناسبة

تم نشره في السبت 11 آب / أغسطس 2012. 02:00 صباحاً

عمان- إن كنت طالبا قد تخرجت للتو من الثانوية العامة ولا تعرف ماذا ستدرس في الجامعة، أو غير ذلك، فهذا الموضوع قد يساعدك لاختيار التخصص الذي تحب ومن ثم ستتمكن من العمل في الحقل الذي تحبذه.
تذكر دائما قول ستيف جوبز: "كن شجاعا واتبع حدسك وقلبك، فهما يعرفان ماذا تريد أن تصبح يوما ما. واعلم أن أي شيء آخر ليس مهما".
ليس من السهل دائما أن تختار المهنة التي تحب، إلا أن ذلك شيء ممكن. يقوم البعض باتباع الكلام الذي كان يقال له منذ طفولته بأن عليه أن يختار المهنة التي تتوافق مع توقعات العائلة والمجتمع الذي يعيش فيه بدلا من أن يتبع أفقه وآماله. فقد يؤدي ذلك إلى نجاح كبير لكن على حساب الإنجاز والرضى الوظيفي.
يقول جوزيف كامبيل إن عليك أن تحاول أن تجد العمل الذي تحبه وتستمتع أثناء القيام به، ستعرف إن كان هذا العمل هو فعلا العمل الذي تريد عندما تكون مستعدا للقيام به حتى دون أجر، وعندما تستيقظ في الصباح تنتظر بفارغ الصبر وصولك إلى المكتب لمباشرة هذا العمل، وعندما تنام في الليل فرحا وفخورا بما فعلت في النهار. هذه السعادة فيما تحب هي عبارة عن صوت يناديك، يوجد هذا الصوت في داخل كل منا. وقد يوجد لدى بعضنا أكثر من صوت واحد داخله.
السعادة قد تتبع من قبل مهنة، أو أي شيء آخر خارج نطاق العمل والمهن. هذه ثلاثة عوامل قد تحاول مساعدتك في تحديد سعادتك في المهنة التي تحب:
*اعرف الطاقة الكامنة داخلك: "إرادة الفوز، والحاجة للنجاح، والإلحاح للوصول لما في داخلك... هي المفاتيح التي تفتح لك الأبواب للتفوق الشخصي"، وفق قول كونفوشيوس.
فكل واحد منا جيد في شيء معين في الحياة. فالبعض جيد في التعامل مع الناس، وآخرون في التعامل مع الأدوات والأجهزة، وغيرهم باستخدام التكنولوجيا. عندما نفهم في أي مجال تكمن طاقاتنا الكامنة فإننا نبدأ بالاستماع للصوت الذي ينادي من داخلنا. إن لم تكن متأكدا من مواهبك، فهناك بعض الطرق التي بإمكانها أن تساعدك لتتعرف عليها.
*اتبع شغفك لكن أبق قدميك على الأرض: "الشغف طاقة، اشعر بالطاقة التي تأتي من التركيز في ما يمتعك" حسب قول أوبرا وينفري، فعندما تكتشف شغفك (يملك معظمنا قدرة فطرية في عدة مجالات)، فإن الخطوة التالية هي أن تعرف نقاط قوتك في المهنة التي اخترت. اكتب قائمة بالمهن التي تحب أن تمارسها وابدأ بتقييم كل منها. اسأل نفسك عن الصورة التي من الممكن أن ترسمها لنفسك بعد 10-20 عاماً من ممارستك لكل مهنة. خذ رأي بعض الأفراد الذين مارسوا هذه المهنة عن احتياجاتها. لا تختر مهنتك بحسب المهن المتوفرة في سوق العمل فقط، بل اتبع شغفك فحسب، آخذا بعين الاعتبار متطلبات سوق العمل.
*اعمل بجد وبذكاء: "إن أفضل جائزة تمنحك إياها الحياة هي أن تعطيك الفرصة لتعمل بجد في عمل يستحق منك العناء". حسب قول ثيودور روزفيلت.
فعندما تحدد شغفك، فعليك أن تعمل بجد لتكون أحد الناجحين في هذا الحقل على مستوى واسع. كما أنه عليك أن تعمل بذكاء لتعرض أمورا نادرة ومهمة ولم يسبق أن فكر فيها أحد في المجال الذي تعمل فيه، لتصبح يوما ما أمورا لا غنى عنها، كما فعل مخترعو الإنترنت والهواتف النقالة. لأنك تنصت لشغفك ولصوتك الداخلي، فإن هناك احتمالا كبيرا أن تتفوق في ما تعمل. ولأنك تملك شغفا يقودك للعمل الجاد فيما تحب، فليس عليك خوف من التعب أو الملل.
ليس كل واحد منا يعمل ما يحب، فمعظم الناس يلتصق في الدوامة اليومية والروتين القاتل للعمل الذي لا يحب، ليعيش فيما يسميه هينري ديفيد ثورو "اليأس الهادئ". كن واثقا بنفسك؛ فبإمكانك أن تتغلب على هذا إن اخترت أن تتبع سعادتك في العمل.


ميس نبيل طمليه
كاتبة ومترجمة
maistommaleh@yahoo.com

التعليق