الكرك: شكاوى من ضعف الرقابة على محال المواد الغذائية خلال رمضان

تم نشره في الاثنين 6 آب / أغسطس 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 6 آب / أغسطس 2012. 03:43 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك –  شكا سكان من مختلف مناطق محافظة الكرك من تردي نوعية المواد الغذائية المعروضة في العديد من المحال التجارية والبسطات خلال شهر رمضان المبارك.
وأشاروا الى أن الجهات الرسمية في المحافظة لا تقوم بواجبها على أكمل وجه من حيث التحقق من توفر شروط الصحة والسلامة العامة في المطاعم والمحال التجارية التي تقدم خدمة الطعام والمواد الغذائية المختلفة للمواطنين وخصوصا المواد التي يزداد استهلاكها خلال الشهر المبارك.
وأكد علي الضمور من سكان مدينة الكرك ان العديد من العاملين في المطاعم يقومون بعرض مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك، وخصوصا مواد العصائر والحلويات الرمضانية التي تباع خارج المحال، ولا يلتزمون بشروط النظافة وتعليمات الجهات الرسمية بما يخص توفير بعض الاحتياجات الخاصة والضرورية لدى العاملين في المطاعم والمخابز ومحال الحلويات وغيرها من المحال التي تقدم الوجبات الغذائية للمواطنين.
وأشار الى أهمية ايلاء الجهات الرسمية العناية والاهتمام اللازمين لموضوع الصحة والسلامة العامة وخصوصا بما يتعلق بنظافة المحال التجارية، لافتا الى أن بعض المحال التجارية مثل المطاعم والمخابز لا تتوفر بها  شروط  الصحة والسلامة العامة بما يؤثر على صحة المواطنين.
ولفت ناصر المدادحة الى ان العديد من المحال التجارية التي تبيع المواد الغذائية الخاصة بشهر رمضان مثل الحلويات والخبز والخضار واللحوم ليس عليها رقابة حيث تنعدم التعليمات الواضحة حول الاستخدام ومدة الصلاحية ما يجعل المواطن عرضة للاصابة بالتسمم.
وبين أن غالبية المحال التجارية التي تبيع المواطنين مواد غذائية تنعدم فيها النظافة بسبب الحركة التجارية النشطة وكثرة المتسوقين، لافتا الى ان تجارا وباعة لا يبدون اهتماما بالغا بالنظافة ما يؤدي الى الحاق الأذى بالمواطنين .
وطالب الجهات الرسمية بالعمل على مراقبة المحال التجارية والتدقيق في شروط السلامة العامة حرصا على سلامة المواطنين.
من جهته اكد مدير صحة محافظة الكرك الدكتور عادل الختاتنه ان المديرية كثفت جولاتها الميدانية من خلال فرق المراقبة للصحة العامة لمراقبة المحال التجارية من المطاعم والمخابز وكافة المحال التي تبيع احتياجات المواطنين للشهر الفضيل، لتوفير شروط الصحة والسلامة وخصوصا نظافة العاملين باعتبارها اهم شرط من شروط الصحة لأنهم يعدون ويقدمون الطعام  للمواطنين.
وأشار الى ان المديرية ستقوم بحملات للكشف على المحال التجارية من المطاعم والمخابز ومحال الحلويات وغيرها من المحال التي تقدم الأطعمة للمواطنين وسوف تقوم بمخالفة كل المحال المخالفة للشروط الرسمية للسلامة، لافتا الى أن المديرية تواجه مشكلة في عمليات بيع العصائر غير الصالحة والمعدة بطريقة شعبية والتي من الممكن ان تسبب اذى للمواطنين.

التعليق