استكمال ترحيل لاجئي سكن البشابشة إلى "الزعتري"

تم نشره في الخميس 2 آب / أغسطس 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 2 آب / أغسطس 2012. 03:01 صباحاً

احمد التميمي

الرمثا – واصلت الجهات المختصة ترحيل اللاجئين السوريين القاطنين في حديقة الملك عبدالله إلى مخيم الزعتري في المفرق، بمعدل 100 لاجئ يوميا، وفق مصدر أمني.
وقال متصرف لواء الرمثا رضوان العتوم تم ترحيل جميع اللاجئين السوريين المتواجدين في سكن البشابشة والذين يزيد عددهم على 2500، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تأتي ضمن المرحلة الأولى لنقل اللاجئين إلى مخيم الزعتري.
وأوضح أن المرحلة الثانية من ترحيلهم بدأت قبل يومين في حديقة الملك عبدالله التي يقيم بها 5 آلاف لاجئ وعلى دفعات.
 ويذكر أن سكن البشابشة تم تقديمه مجانا للاجئين السوريين ويخصص الآن لاستقبال اللاجئين الجدد.
الى ذلك، وصل إلى إسكان البشابشة خلال اليومين الماضيين 1200 لاجئ سوري ضمن موجات اللجوء اليومية للسوريين هربا من قصف قوات النظام السوري لمدن وقرى العديد من المحافظات، لا سيما محافظة درعا الحدودية مع الأردن والملاصقة لمدينة الرمثا، وفق صاحب السكن نضال البشابشة.
ووفق البشابشة فإن الجهات الأمنية تقوم باستضافة اللاجئين السوريين الجدد في السكن لمدة 24 ساعة وبعدها يتم ترحيلهم مباشرة إلى مخيم الزعتري في المفرق، مشيرا إلى أن غالبية اللاجئين السوريين من الأطفال والنساء.

ahmad.altamim@alghad.jo

التعليق