بلدية المفرق تتلف 2 طن مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك

تم نشره في السبت 28 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً

المفرق – أتلفت الدائرة الصحية في بلدية المفرق الكبرى خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك، نحو طنين من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك البشري، بسبب فسادها العائد لانتهاء تاريخ الصلاحية وسوء عمليات التخزين والحفظ وعدم وجود شهادة بيان بالمادة الغذائية، بحسب رئيس البلدية المهندس نايف المشاقبة.
وبين المشاقبة أن المواد المتلفة اشتملت على الحليب المجفف ومواد إعداد العصير والمعلبات والمخللات والألبان ومادة الشيبس.
من جهته قال مدير الدائرة الصحية في البلدية فايز قبلان الحسبان إن كوادر الدائرة تعمل وفق برامج معدة لغايات التفتيش على محال المواد الغذائية بهدف التأكد من صلاحية تلك المواد للاستهلاك البشري.
وأوضح الحسبان أن الدائرة الصحية تعمل مع الجهات ذات العلاقة بالشأن الغذائي في المحافظة لضمان المحافظة على صحة المواطن وضبط عمليات بيع المواد الغذائية وحفظها وفق الظروف الصحية الملائمة، لافتا إلى أن شهر رمضان تكثر فيه عمليات البيع وتصنيع المخللات والعصائر ما يستدعي تكثيف أعمال الرقابة على تلك المحال.
وأشار إلى أن الدائرة أتلفت 185 كيلوغراما من مادة الحليب المجفف الفاسد و75 كيلوغراما من مواد تجهيز العصير و55 كيلوغراما من مادة الشوكولاته، فضلا عن عدد كبير من معلبات رب البندورة والزيتون.

التعليق