عشائر العتوم تؤكد تأييدها لقانون الانتخاب وتدعو للمشاركة الفاعلة

تم نشره في الثلاثاء 24 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش- دعت عشائر العتوم في محافظة جرش إلى المشاركة الفاعلة في الانتخابات النيابية، انتخابا وترشيحا، مؤكدة على تأييدها لقانون الانتخاب كاستحقاق دستوري.
وأكَّد شيوخ ومخاتير وشباب عشائر العتوم في اجتماع عام عقد بمنزل الشيخ أحمد توفيق العتوم في مدينة سوف، ضمَّ أكثر من ألف ومائتي شخص، دعمهم لقانون الانتخاب ومشاركتهم في العملية الانتخابية، مشددين على التفافهم حول الراية الهاشمية والمشروع الإصلاحي النهضوي الذي يقوده جلالة الملك عبدالله الثاني.
وبيَّنَ المتحدثون أنَّ الأردنَّ يمرُّ بظروف اقتصادية وسياسية صعبة، وأنَّ جلالة الملك يقود عملية إصلاح شاملة تؤسِّسُ لمرحلة جديدة في تاريخ الأردن، مشددين على أنَّ الإصلاح يحتاج إلى تضافر الجهود كافة للدفع بعملية الإصلاح إلى الأمام.
وأشاروا إلى أنه لا يوجد قانون انتخاب تجمع عليه كافة ألوان الطيف السياسي في أي بلد من بلدان العالم، وأن الأردن كغيره من بلدان العالم لا يمكن أن يجد قانونا تجمع عليه كافة شرائح المجتمع الأردني، مؤكدين أن نزاهة الانتخابات ومصداقية مخرجاتها بفرز ممثلي الشعب تحت قبة البرلمان هي ما تجعل صناديق الانتخاب مقدسة.
وقال الشيخ أحمد توفيق إنَّ "عشائر العتوم أعلنت موقفها منذ البداية التمسك بالإصلاح ومحاربة الفساد، خلف ركب قائد الإصلاح والمسيرة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم".
وبيَّنَ أن "الانتخابات النيابية بقانون عصري متطور حاجة ملحة وضرورة بقاء للوطن وللمواطن نسعى جميعا للوصول إليها"، مضيفا أنَّ "العمل الديمقراطي يقتضي السير وراء الأغلبية الممتدة في شتى ارجاء الوطن، وأن مصلحة الأردنيين تبقى فوق كل اعتبار".
ودعا جميع مكونات الشعب الأردني والقوى السياسية للتفاعل بإيجابية مع عملية الإصلاح السياسي، والمشاركة في الانتخابات النيابية لاستكمال عملية الإصلاح عبر القنوات الدستورية.

sabreen.toaimat@alghad.jo

التعليق