14 ألف مسافر يعبرون جسر الملك حسين يوميا

تم نشره في الخميس 19 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً
  • مسافرون ينتظرون استكمال إجراءات مغادرة جسر الملك الحسين الذي يشهد حركة نشطة- (الغد)

 حابس العدوان

الشونة الجنوبية - قال مدير إدارة أمن ومفارز الجسور العميد محمد الخرابشة ان الازدحام الذي يشهده مركز المغادرين سينتهي خلال اليومين المقبلين، مشيرا الى أن 12-14 الف مسافر بين قادم ومغادر، يمرون يوميا من جسر الملك حسين.
ونفى الخرابشة وجود أزمة ركاب على جسر الملك حسين، مشيرا الى ان سبب الحركة النشطة وازدياد اعداد الركاب يعود الى رغبة الكثيرين من ابناء الضفة الغربية بالتواجد بين اهلهم وذويهم خلال شهر رمضان المبارك وقد تزامن ذلك مع بدء موسم العمرة. 
واضاف الخرابشة إن حركة المغادرين والقادمين عبر الجسر في مثل هذا الوقت تعد اعتيادية نظرا لأن الحركة على الجسر تنشط خلال فصل الصيف نتيجة العطلة الصيفية للطلبة وعودة المغتربين وزيادة النشاط الاقتصادي بين المملكة ومناطق السلطة الفلسطينية، مستدركا أن معظم المسافرين يأتون الى الجسر منذ ساعات الليل والصباح الباكر لحفظ دورهم ما يؤدي الى تجمهر عدد كبير من المسافرين يوميا.
واكد العميد الخرابشة أن كافة الاجهزة في إدارة الجسور تعمل على مدار الساعة لخدمة الركاب حتى آخر راكب سواء للقادم أو للمغادر وتقدم كافة التسهيلات للاخوة للتخفيف من معاناتهم وتلبية طلباتهم وتأمين مختلف وسائل النقل المريحة لهم، لافتا الى ان عملية التأخير وأعداد المغادرين عبر الجسر يتحكم بها الطرف الاسرائيلي الذي يحدد عدد الركاب والباصات المسموح لها بالدخول يوميا الى الاراضي الفلسطينية.
وأوضح الخرابشة انه قد يحصل بعض التأخير الذي يتعلق بظروف العمل والإجراءات لدى الطرف الآخر لكن التنسيق مستمر لتذليل أية صعوبات وإنهاء الاجراءات للاخوة المغادرين والقادمين بأسرع وقت ممكن وهنالك ارتياح كبير لمسناه منهم لما يقدم لهم من خدمات وتسهيلات، مضيفا انه تم الاتفاق مع الجانب الاسرئيلي على ان تصبح عملية مرور المسافرين على مدار 24 ساعة اعتبارا من اليوم.

habes.alodwan@alghad.jo

التعليق