مفصولون يتهجمون على عميد شؤون الطلبة

فصل 17 طالبا شاركوا في مشاجرة بجامعة مؤتة

تم نشره في الأربعاء 18 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 18 تموز / يوليو 2012. 03:07 صباحاً

هشال العضايله

الكرك – تهجم طلبة مفصولون من جامعة مؤتة على عميد شؤون الطلبة بالوكالة الدكتور محمد المحاسنة أمس، وحاولوا الاعتداء عليه لولا تدخل الأمن الجامعي الذي حال دون وقوع أي اعتداء على العميد.
وتجمهر مئات الطلبة من أقارب المفصولين على بوابات مسرح عمادة شؤون الطلبة أثناء انعقاد اجتماع بمشاركة وجهاء وفاعليات شعبية وطلبة لتوقيع وثيقة شرف لرفض العنف الجامعي، قابله تجمع مئات آخرين لإظهار الدعم للعميد.
وفرضت قوات الدرك والشرطة، طوقا أمنيا بعشرات المركبات حول بوابات الجامعة، تحسبا لحدوث أي تداعيات أو مواجهات بين الطلبة. 
وكانت الجامعة أوقعت أمس، عقوبة الفصل بحق 17 طالبا، على خلفية مشاركتهم في مشاجرة طلابية وقعت قبل أكثر من شهرين، أثناء إقامة أسبوع الوفاء للجامعة، تخللها الاعتداء على معارض الطلبة الوافدين، وفق مصدر رسمي بالجامعة. وأكد المصدر أن المجلس التأديبي قرر وبعد انتهاء كامل التحقيقات التي أجرتها لجان التحقيق مع الطلبة، فصل 7 طلاب فصلا نهائيا من الجامعة، وفصل عشرة آخرين لفترات مختلفة تراوحت بين فصلين دراسيين وفصل دراسي واحد.
ولفت المصدر أن اللجان التأديبية المختصة تحقق الآن مع زهاء 120 طالبا شاركوا بمشاجرة طلابية وقعت الأسبوع الماضي.
ويطالب الطلبة المحتجون بإعادة المفصولين، معربين عن رفضهم لقرار الفصل الذي جاء لإرضاء بعض الجهات، وفق قولهم. وبموجب التعليمات يحق للطلبة المفصولين الاعتراض على قرار المجلس خلال مدة 15 يوما، في حين يحتاج القرار إلى مصادقة مجلس العمداء ليصبح نافذا.
وكانت جامعة مؤتة قد شهدت مشاجرتين الفصل الحالي وعدة مشاجرات طلابية خلال الفصل الدراسي الماضي استخدمت فيها العصي والحجارة والسكاكين والأسلحة النارية.

التعليق