إربد: الأميرة بسمة بنت علي ترعى فعاليات مؤتمر "الزراعة والبيئة"

تم نشره في الثلاثاء 17 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

اربد - رعت الأميرة بسمة بنت علي فعاليات المؤتمر الأردني الأول للزراعة والبيئة في إقليم الشمال الذي نظمه المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي بالتعاون مع وزارتي الزراعة والبيئة وجامعة اليرموك في غرفة تجارة إربد أمس. وقال مدير عام المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي الدكتور فوزي الشياب إن القطاع الزراعي يعتبر من أهم القطاعات الإنتاجية على مر العصور، لافتا إلى أن القطاع الزراعي هو نظام حياة وأسلوب معيشة ومصدر للدخل ويتعدى القطاع الزراعي العملية الإنتاجية كونه نظاما آمنا غذائيا واجتماعيا.
وأشار إلى أن القطاع الزراعي يساهم بحوالي 3.4 % من الناتج القومي الإجمالي، ولكن تصل هذه النسبة إلى حوالي 37 % عند الأخذ بالاعتبار تداخل القطاع الزراعي ومساهمته في مختلف القطاعات الاقتصادية الأخرى.
وأوضح أن القطاع الزراعي يعمل على المحافظة على الموارد الطبيعية من أراض ومياه وغطاء نباتي، مما يساهم في تحقيق التوازن البيئي والحفاظ على التنوع الحيوي.
وأشار إلى أن القطاع يواجه عدة مشاكل وتحديات يزداد تأثيرها مع توالي سنوات الجفاف وقلة وتذبذب الأمطار والتغيرات البيئية والمخاطر المختلفة، مما يستوجب إعادة النظر بجهود التنمية الزراعية وتوجهاتها الحالية لتلافي حدوث تطورات سلبية.
ولفت إلى الحاجة الماسة لوضع استراتيجية جديدة وفعالة لتنمية القطاع الزراعي تكون قادرة على الاستجابة لمتطلبات التنمية وتحقيق التوازن بين البعد الاقتصادي والبعد الاجتماعي والبيئي في المديين القصير والبعيد وتكامل قطاع الزراعة مع قطاعات الاقتصاد الأخرى.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق