هانسين: %19.5 نسبة ارتفاع حركة الحاويات في الميناء

تم نشره في الخميس 12 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً
  • موقع التوسعة الجديدة لميناء الحاويات في العقبة-(من المصدر)

أحمد الرواشدة

العقبة- أكد الرئيس التنفيذي لشركة ميناء حاويات العقبة سورين هانسين إن شركة ميناء حاويات العقبة سجلت إجمالي حركة الحاويات المكافئة المتداولة عبر الميناء خلال النصف الأول من العام الحالي 355,377 حاوية، مسجلا ارتفاعا بلغت نسبته 19.5 % بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.
وقال هانسين في مؤتمر صحفي أمس إن ميناء حاويات العقبة استطاع تسجيل رقم قياسي في حجم مناولة الحاويات في شهر أيار (مايو) بلغ 75,065 حاوية نمطية، وفق هانسين.
وبيَّن أن الحاويات المبردة سجلت نموا بلغت نسبته نحو 15 % خلال العام الحالي، مشيرا إلى أنَّ ذلك دعاها إلى بذل المزيد من الاستثمارات لتعزيز قدرة استيعاب الحاويات المبردة من خلال توسيع نطاق نقاط التوصيل الكهربائي للحاويات من 700-950.
وقال إن ميناء حاويات العقبة يتعامل مع 23 خط ملاحة عالميا، من بينها أقوى 10 خطوط ملاحية على مستوى العالم.
واشار هانسين الى انه وعلى الرغم من الأوضاع الحالية السائدة على الصعيد السياسي والاقتصادي والتي طالت المنطقة بأكملها، إلا أن ميناء حاويات العقبة استطاع تحقيق نمو في مختلف جوانب العمل، ومواصلة المشوار التوسعي المبني على استراتيجيات كفؤة وفعالة، الأمر الذي زاد من العزيمة للسير قدما وبتوجهات إيجابية لتحقيق إنجازات جديدة وإضافتها لسجل "حاويات العقبة.
من جانبه، قال المدير التنفيذي التجاري في الشركة ريتشارد دافيد سن إن شركة ميناء حاويات العقبة تعمل على توسعة خطتها الاستراتيجية في العمليات التشغيلية الهادفة لتوسيع شبكته التجارية، لافتا إلى أنها أعلنت عن زيادة حجم الصادرات من السوق السعودية بواقع 20 حاوية أسبوعيا، إضافة إلى استقبال أول دفعة من الفحم الحجري داخل أكياس للحفاظ على البيئة، إلى جانب إعلانها عن متابعتها لتقديم خدماتها للسوق العراقية وإيلائها اهتماما أكبر. وبين دافيد سن انه وردت بضائع من عدة دول إلى الأردن ليعاد تصديرها من جديد الى سورية.
وأوضح المدير التنفيذي لمشروع التوسعة م. خليل ابو الهوى أن مشروع توسعة الميناء المتضمن توسعة رصيف الميناء يواصل إحراز تقدم مطرد، شمل في طياته مواصلة التطوير الجاري على البنية التحتية والذي قطع شوطاً كبيراً، مشيراً إلى أن من المتوقع الانتهاء من أعمال المرحلة الأولى لمشروع التوسعة في مطلع العام المقبل وبالتزامن مع إنجاز جميع أعمال التطوير الجارية في الميناء، وذلك التزاماً من الشركة بتدشين المشروع في وقته المحدد.
ويعتبر مشروع توسعة رصيف الميناء من أهم وأضخم المشاريع التي تم تنفيذها في تاريخ ميناء الحاويات؛ حيث بدأ تنفيذه على عدة مراحل ليشمل زيادة في طوله بمقدار 460 مترا من أجل مضاعفة طول رصيف الميناء الحالي إلى 1000 متر.
وتهدف خطة التوسعة (2009-2013) والبالغ قيمتها الاستثمارية 235 مليون دولار أميركي، إلى رفع الطاقة الاستيعابية للحاويات السنوية إلى مليون ونصف مليون وحدة مكافئة، إلى جانب تعزيز المكانة الاستراتيجية للميناء والمملكة واعتمادهما كبوابة تجارية من وإلى أسواق المشرق العربي والسوق العراقية.
وكانت شركة ميناء حاويات العقبة وشركة سوليتانش وقعتا في العام 2009 باكي اتفاقية لتوسعة ميناء الحاويات بطول 460 مترا بهدف زيادة القدرة الاستيعابية السنوية للحاويات إلى مليوني حاوية مكافئة بكلفة 235 مليون دولار من الفترة 2009 إلى 2013 ليرتفع حجم الاستثمار الإجمالي في الميناء إلى 335 مليون دولار منذ عام 2006 ، وستعمل الزيادة البالغة 500 ألف متر مربع على مضاعفة طول رصيف الميناء الحالي إلى ألف متر.
 وبين مدير الاتصال والعلاقات العامة إيهاب الرواشدة أن الشركة حرصت على مواصلة جهودها التي تعكس التزامها تجاه المجتمع المحلي والرامية لتنميته؛ حيث قامت الشركة بإطلاق مجموعة من الحملات الهادفة لحماية البيئة، فأطلقت حملة لتنظيف شاطئ وجوف البحر لموقع الغوص في منطقة المتنزه البحري، بمشاركة 37 غطاساً من عدة مراكز للغوص، ومحطة العلوم البحرية، والقوة البحرية الملكية، إلى جانب 40 طالبة من مدرسة الشاملة للبنات، بالإضافة إلى عدد من المتطوعين، الذين قاموا جميعاً بالمساهمة في تجميع 50 كيسا من النفايات الصلبة المتناثرة على الشاطئ وجوف البحر.
وتبع الحملة جولة على الدراجات الهوائية، أطلقت بالتزامن مع الاحتفالات الدولية بيوم البيئة العالمي بمشاركة 100 دراجة هوائية جابت أرجاء مدينة العقبة، بهدف نشر وتعزيز الوعي البيئي لدى أفراد المجتمع المحلي وتحويل مدينة العقبة الى مكان أفضل للعيش والتمتع بحياة صحية سليمة، من خلال ترسيخ مجموعة من القيم والسلوكيات البيئية الإيجابية اليومية.

التعليق