"صحة إربد" تعد خطة للرقابة على الغذاء في رمضان

تم نشره في السبت 7 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 8 تموز / يوليو 2012. 02:26 صباحاً

احمد التميمي

إربد – بدأت مديرية صحة محافظة إربد بتنفيذ خطة عمل متكاملة للرقابة على الغذاء والبيئة قبل وأثناء شهر رمضان المبارك للحد ما أمكن من حصول أي تسممات غذائية أو أمراض وعوارض قد تنجم عن تناول مواد غذائية أو مياه ملوثة.
وقال مدير صحة المحافظة بالوكالة الدكتور رضوان أبو عين في تصريح صحفي ان الخطة ترتكز على الجانب الوقائي بحملات تفتيشية مكثفة ومفاجئة على مدار الساعة تحسبا من قيام بعض الباعة باستغلال الإقبال والتهافت على شراء المواد التموينية المختلفة في الشهر الكريم لتصريف بضائع منتهية الصلاحية او معروضة بطرق غير صحية ولا تتوفر فيها عناصر وشروط الصحة العامة. وأكد انه سيصار الى تشديد الرقابة على الأسواق بشكل عام والتي تعنى ببيع مواد غذائية مرتفعة الخطورة بشكل خاص باتخاذ تدابير وقائية بأخذ عينات عشوائية وفحصها قبل السماح للتاجر بعرضها وبيعها وفي مقدمتها مسالخ اللحوم والدواجن ومحال بيع العصائر والحلويات ومستودعات تخزين المواد الغذائية. وأشار ابو عين الى ان الخطة تضمنت أيضا مراقبة الخيم الرمضانية وموائد الرحمن في اماكن تحضيرها وتداولها الى جانب تكثيف الرقابة والمتابعة على مصادر المياه العامة والخاصة والتأكد من تطبيق الاشتراطات الصحية، لاسيما فائض الكلورين، إضافة الى متابعة صهاريج المياه الصالحة للشرب ومحطات تحلية المياه ومراكز بيع الثلج المنتشرة في كافة ارجاء المحافظة. وأهاب بالمواطنين الى توخي أقصى درجات الحذر في شراء وتناول المواد الغذائية والعصائر المكشوفة وإبلاغ الجهات الرقابية في مديرية صحة اربد عن اي شبهة فساد فيها او تغييرات حسية واضحة في اللون والرائحة. وطالب الجهات الرقابية الأخرى التي تتشارك مع اجهزة المديرية الرقابية كالادارة الملكية لحماية البيئة ومديرية الشؤون الصحية في بلدية اربد الكبرى وباقي بلديات المحافظة الى الالتزام بقانون الرقابة على البيئة والغذاء الأردني لعام 1987 والتعليمات الملحقة به بدقة.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق