تحديد التصميم واللون والمواد المسموح بها قبل الاجتماع المقبل

الأمير علي يرحب بقرار "المجلس الدولي" السماح للاعبات بارتداء الحجاب

تم نشره في السبت 7 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً
  • لاعبتنان إيرانيتان تبكيان بعد حظر ارتداء الحجاب في بطولة سابقة - (ا ف ب)

عمان- الغد- قرر مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم في اجتماع عقده في زيوريخ اول من أمس، السماح للاعبات مؤقتا خلال فترة تجريبية - ارتداء الحجاب، بحيث يتم تحديد التصميم واللون والمواد المسموح بها، والتأكيد عقب الاجتماع السنوي لمجلس الاتحاد الدولي في جلاسكو في شهر تشرين الاول (اكتوبر) المقبل.
واشار الاتحاد الدولي لكرة القدم إلى عدم وجود دراسات طبية تناولت الإصابات الناتجة عن ارتداء الحجاب، ولذلك سيتم مراجعة قرار السماح بارتداء الحجاب، في الجمعية العامة لمجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم العام 2014.
الأمير علي يهنئ
سمو الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي عن القارة الآسيوية، هنأ اللاعبات في انحاء العالم، بالقرار التاريخي وبالاجماع الذي اتخذه المجلس الدولي لكرة القدم، للموافقة على ارتداء الحجاب الآمن في مباريات كرة القدم.
وفي بيان صحفي صدر عن مكتب سموه بعد لحظات من الاعلان عن القرار التاريخي قال سموه: "أود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر جميع أعضاء IFAB، التي تضم ممثلين عن اتحادات كرة القدم في بريطانيا العظمى (الاتحاد الإنجليزي والاسكتلندي والويلزي والايرلندي الشمالي لكرة القدم)، وممثلي الفيفا، بقرارهم التاريخي وبالإجماع للموافقة على ارتداء الحجاب آمن".
واضاف سموه: لدينا فترة تجريبية كبيرة للاستماع لآراء اللاعبات على ارض الملعب، واراء المشرفين عليهن، وكذلك المصممين والمعاهد الفنية الذين كانوا جزءا من هذه القضية بتطوير الحجاب الأكثر مناسبة وراحة والآمن طبيا للاعبات في الملعب.
وهنأ سموه اللاعبات وقال: "لجميع اللاعبات في جميع أنحاء العالم، أهنئكن.. نحن جميعا نتطلع إلى رؤية أدائكن في الملعب لنؤكد ان كرة القدم النسائية في تصاعد مستمر، ونحن نعول عليكن ولديكن دعمنا بالكامل".
واضاف سموه: "ان هذا اليوم لم يكن ممكنا لولا الدعم والالتزام والتفاني من العديد من الأفراد والمنظمات بما في ذلك وليس حصرا، منظمة الأمم المتحدة، والاتحاد الآسيوي لكرة القدم، واتحاد اللاعبين المحترفين، الاتحاد الافريقي لكرة القدم، ومركز نوبل للسلام، الرئيس جوزيف بلاتر، زملائي في اللجنة التنفيذية للفيفا، وعشرات الآلاف من المؤيدين في مختلف أنحاء العالم".
جيلونغ يرحب
ورحب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالوكالة الصيني جانغ جيلونغ بقرار هيئة البورد الضامنة لقوانين اللعب في الاتحاد الدولي لكرة القدم، السماح للاعبات بارتداء الحجاب.
وقال جيلونغ في بيان ان رفع الحظر هو "القرار الصحيح" وانه "خطوة في مواكبة العصر".
واضاف جيلونغ: "انا سعيد جدا للسماع بأن الحظر على ارتداء الحجاب قد رفع.. نيابة عن اللجنة التنفيذية للاتحاد الاسيوي وعائلة كرة القدم الآسيوية، اشيد بقرار هيئة البورد والاتحاد الدولي باتخاذ القرار الصحيح... رفع الحظر سيتيح لآلاف اللاعبات اللواتي يرتدين الحجاب، بممارسة اللعبة"، واعتبر جيلونغ، ان الحجاب هو "رمز ثقافي اكثر منه ديني".
إشادة واسعة
وقدّرت الاتحادات العربية والإسلامية لكرة القدم جهود سمو الأمير علي بن الحسين، في إقناع المجلس الدولي لكرة القدم (IFAB)، للسماح للاعبات بارتداء الحجاب الآمن في مباريات كرة القدم.
وتناولت معظم الصحف العربية والإسلامية والمواقع الإلكترونية ومواقع اللجان الأولمبية واتحادات كرة القدم أمس الموضوع، مبينة فضل سموه وتبنيه لقضية الحجاب.
وأشادت نجمات المنتخب الوطني بجهود سموه، وحرصه على تطوير الكرة النسوية في البلدان العربية والآسيوية (التفاصيل ص 2).
جمعيات دولية وأوروبية تعترض
وأعربت عدة جمعيات دولية وأوروبية عن عدم موافقتها على السماح بارتداء الحجاب في رسالة مفتوحة إلى رئيس الاتحاد الدولي جوزيف بلاتر في كانون الأول (ديسمبر) الماضي.
ووفق وكالة الصحافة الفرنسية فقد شجبت الجبهة الوطنية في فرنسا "لا مسؤولية" الاتحاد الدولي لكرة القدم، عبر السماح للاعبات بارتداء الحجاب.
واعتبرت الجبهة ان القرار "يكسر المبدأ الذي جعل من الرياضة عموما وكرة القدم خصوصا، ملاذا محميا من كل مطالبة سياسية دينية".
وابدى عضو المكتب السياسي للجبهة اريك دومار تخوفه من ان يفتح القرار الجديد "الباب على كل نوع من المتطلبات التي لن يمتنع المتطرفون الاسلاميون عن طرحها، من فصل الرجال والنساء في المدرجات، او منع الرجال من تحكيم مباريات السيدات او تدريب فرقهن".
واستنكر الحزب اليميني المتطرف "هذا التراجع وهذا الخضوع من الفيفا لطلبات لا مكان لها في كرة القدم"، مطالبا بتطبيق "القاعدة التي تفرض الحياد السياسي والديني في الرياضة".

التعليق