موظفو "الفئة الثالثة" في سلطة وادي الأردن يعتصمون للمطالبة بتحسين أوضاعم

تم نشره في الجمعة 6 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً

علا عبداللطيف

الغور الشمالي - اعتصم موظفو الفئة الثالثه في سلطة وادي الأردن داخل مبنى السلطة بمنطقة قليعات في لواء الغور الشمالي أمس، للمطالبة بتعديل علاوة غلاء المعيشة من 110 الى 135 دينارا أسوة بموظفي الفئة الثانية والأولى، وتحسين أوضاعهم الوظيفية.
كما طالب المعتصمون بتثبيت الموظف على مسماه الوظيفي الفعلي الذي يعمل به، ومعالجة الرواتب الأساسية للموظفين القدامى، ومنح الموظفين علاوة العمل الإضافي من 30 % الى 50 % وصرف بدل التنقلات.
وشملت المطالب تثبيت عمال المياومة وتعديل علاوة من يشغل وظيفة سكرتير ومنح العاملين مكافآت في نهاية السنة أسوة بالموظفين ذوي الرواتب العالية، واعتماد الشهادات الجامعية التي حصل عليها عدد منهم بعد تعيينهم.
وأشار المعتصمون الى ضرورة منحهم علاوة ميدان كون طبيعة عملهم ميدانية وفي ظروف صعبة وخصوصا في فصل الصيف، واحتساب الزيادة على هيكلة الرواتب.
بدوره أكد مدير سلطة وادي الأردن في لواء الأغوار الشمالية المهندس غسان  عبيدات، أن السلطة رفعت مطالب الموظفين إلى الجهات المعنية فيما يتعلق بمساواة رواتب الموظفين الذين تم تثبيتهم حديثا برواتب موظفي الكادر القديم، كل حسب مسماه الوظيفي ودرجته الوظيفية.
ولفت إلى أن السلطة ستخاطب الجهات المعنية، للإسراع في تزويدها بتنسيبات اللجنة المركزية لشؤون الموظفين بتوفيق أوضاع هؤلاء الموظفين وفقا لنظام الخدمة المدنية النافذ. 
وفيما يتعلق بصرف بدل مواصلات للعاملين في السلطة أكد عبيدات أن جميع موظفي السلطة مخدومون بالمواصلات الى منازلهم، لافتا الى أن بعض مطالب الموظفين لا تتناسب مع نظام الخدمة المدنية، مبديا تخوفه من استمرار اعتصامهم ما يؤدي ذلك الى تأخر معاملات المزارعين والمراجعين.
وحول تثبيت كافة العاملين بالأجور اليومية ممن تم استخدامهم في السلطة بعد تاريخ 2006/10/1 أكد عبيدات أن السلطة  قامت بثبيت العاملين في ذلك الوقت، فيما الموظفون الذين تم تعيينهم بعد ذلك التاريخ سيتم النظر في ذلك، حيث خاطبت السلطة رئاسة الوزراء بالإيعاز إلى من يلزم في ديوان الخدمة المدنية للإسراع في تثبيتهم في ضوء قيام الديوان بتشكيل لجنة مختصة لتثبيت كافة العاملين بالأجر اليومي في كافة الوزارات والدوائر الرسمية الذين تم استخدامهم بعد 2006/10/1.

ola.abdelateef@alghad.jo

التعليق