اعتصام عمال "سلطة العقبة" يتحول إلى أعمال فوضى

تم نشره في الأربعاء 4 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - تحول اعتصام عمال وموظفين في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة إلى أعمال فوضى اقتحم خلالها المعتصمون مكتب رئيس السلطة، وأغلقوا مكاتب عدد من المفوضين وحاولوا الاعتداء على بعضهم، وإغلاق مبنى النافذة الواحدة المخصصة لخدمة المستثمرين والمواطنين في العقبة.
وتوقف العمل رسميا ظهر أمس في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بعد تصعيد الاعتصام الذي بدأ منذ أول من أمس، وسط حالة من الفوضى العارمة التي ضربت مفاصل السلطة الخاصة إثر نقل المعتصمين مكان اعتصامهم من النافذة الواحدة إلى قاعة مكتب رئيس السلطة الخاصة.
وكان اعتصاما شرع به عشرات الموظفين والعمال قبل يومين في سلطة العقبة الخاصة تركزت أبرز المطالب فيه على ضرورة منح بدل سكن لكافة الموظفين والعمال أسوة بموظفي مؤسسة الموانئ، وتثبيت عمال المياومة الذين تم تعيينهم بعد 1/10/2006، ومساواة رواتب الموظفين ممن تم تثبيتهم حديثا برواتب موظفي الكادر القديم، كل حسب مسمّاه الوظيفي ودرجته الوظيفية.
من ناحيته أكد الناطق الإعلامي في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة خليل الفراية أن العمل في السلطة شبه متوقف لا سيما بالنافذة الواحدة جراء تصاعد وتيرة الاعتصام، لافتا إلى أن مجلس المفوضين درس كافة المطالب المطروحة ورفع بها كتابا عاجلا إلى دولة رئيس الوزراء لتنفيذ مطالبهم، وذلك للعمل على إنهاء الخلاف وعودة الحياة إلى طبيعتها في سلطة منطقة العقبة الخاصة.
 وأشار الفراية إلى أن تواصل الاعتصام وارتفاع وتيرته بهذا الشكل من شأنه أن  يؤثر سلبا على مسيرة المنطقة لا سيما في ظل تعطل بعض المرافق الحيوية المخصصة لخدمة المستثمرين والزبائن من الشركات والمصالح الاقتصادية.

التعليق