الكرك: أهالي بلدة مرود يغلقون طريقا احتجاجا على نقص المياه

تم نشره في الأربعاء 27 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك-أغلق سكان من بلدة مرود جنوبي مدينة الكرك مساء أول من أمس، الطريق العام المؤدي إلى جامعة مؤتة، احتجاجا على نقص المياه في بلدتهم.
ووضع شبان من البلدة الحجارة في منتصف الطريق العام، ومنعوا حركة السير عليه لفترة، ما تسبب بعرقلة حركة مرور الحافلات التي تنقل طلبة جامعة مؤتة المجاورة للبلدة.
وعاد المواطنون وفتحوا الطريق العام بعد حضور محافظ الكرك محمد سميران ومدير شرطتها والالتقاء بهم، ووعدهم بالعمل على إيصال المياه للمنازل بالبلدة قريبا. 
وأكد أحد سكان البلدة قاسم المجالي أن الأهالي يطالبون فقط بالعمل على إيصال المياه إليهم، أسوة ببقية المواطنين بالمحافظة، لافتا إلى مطالبات كثيرة قدمت إلى محافظة الكرك بخصوص نقص المياه.
وأشار المجالي إلى أهمية أن يلتزم المسؤولون في إدارة مياه الكرك بنظام الدور وتوزيع الحصص بشكل عادل بين الناس، مبينا أن المواطنين ومنذ شهر يتواصلون مع إدارة مياه المحافظة، ومحافظ الكرك، داعيا إلى حلها بشكل جذري بدل الحلول الجزئية التي لا تفي بالحاجة.
وأكد محافظ الكرك محمد السميران أن المشكلة في طريقها للحل من خلال ضخ المياه إلى المنطقة المذكورة ليومين متتاليين، ما يساهم في حل المشكلة بشكل كبير، وتوفير المياه للمواطنين، لافتا إلى  العمل على استمرارية ضخ المياه للمنطقة بشكل منتظم في دور توزيع المياه المخصص لهم.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق