غاتلين يضرب بقوة في التجارب الأميركية لألعاب القوى

تم نشره في الثلاثاء 26 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً
  • العداء الأميركي جاستين غاتلين ينهي بنجاح سباق 100 متر اول من أمس - (ا ف ب)

يوجين- ضرب جاستين غاتلين بقوة في التجارب الاميركية لالعاب القوى لسباق 100م المؤهلة الى أولمبياد 2012 الصيفي بتسجيله اسرع وقت (80ر9 ثوان)، متقدما على تايسون غاي (84ر9ث) الذي نجح بدوره بالتأهل على رغم بداية موسمه البطيئة.
وكان العملاق راين بايلي (93ر1م) ثالث المتأهلين بتحقيقه 93ر9 ثوان.
ولم يتأهل والتر ديكس، حامل برونزية العاب 2008 وفضية كأس العالم 2011، الى سباق 100م، بعد معاناته من اصابة في ساقه اليسرى في نهاية نصف النهائي، فحل في المركز الثامن في النهائي، لكنه قد يخطف مركزا مؤهلا الى سباق 200م في نهاية الاسبوع.
ولم يحصل تعادل مطلق في المركز الثالث على غرار سباق السبت لدى السيدات بين اليسون فليكس وجينيبا تارموه، اذ قرر الاتحاد الاميركي منح الخيار للعداءتين بخوض سباق تنافسي او اللجوء الى القرعة لمعرفة اسم المشاركة في أولمبياد لندن.
وستكون العاب لندن 2012 مناسبة كي يثأر غاتلين لنفسه، هو الذي كان اصغر بطل أولمبي العام 2004 في اثينا، قبل ان يوقف بين 2006 و2010 لتعاطيه المنشطات.
وقال غاتلين (30 عاما): "سمعت الكثير من الكلام عن قضيتي. مررت بلحظات صعبة، وكانت تجربة حياة لي، لكني امنت بنفسي ووثقت بأني حافظت على سرعتي. انا سعيد للعودة وجاهز للندن".
وعن طموحه قال ابن نيويورك: "لا يعود الرياضي الى المشهد الاول كي يحل ثانيا او ثالثا. لا يهم لو كانت جامايكا بأكملها في طريقي، سأبحث عن الميدالية الذهبية".(ا ف ب)

التعليق