الكرك: إضراب صهاريج لنقص المياه

تم نشره في الاثنين 25 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - أضرب سائقو وأصحاب صهاريج نقل وتوزيع المياه الخاصة في محافظة الكرك أمس عن العمل للمرة الثانية خلال شهر، احتجاجا على نقص كميات المياه المخصصة لهم في إحدى آبار سلطة المياه بالمحافظة.
واعتصم السائقون وتجمعوا بالصهاريج وعددها نحو 40 صهريجا أمام إحدى محطات ضخ المياه التابعة للسلطة للمطالبة بتوفير بديل لمضخة المياه في بئر زحوم شرقي المحافظة الذي يزود صهاريجهم.
وأشار صاحب صهريج هشام السحيمات إلى أن محطة ضخ المياه في بئر زحوم التي يقوم أصحاب الصهاريج بالتعبئة منها لم تعد تكفي للطلب المتزايد على المياه بالمحافظة، بسبب وجود نقطة توزيع واحدة، ما يؤدِّي إلى وجود ازدحام وتأخر الصهاريج عن التعبئة، ما يعطل مصالحهم وارتباطاتهم مع المواطنين.
وأضاف أن أصحاب الصهاريج يطالبون الجهات الرسمية في سلطة مياه الكرك بالعمل على توفير بئر أخرى لتلبية الطلب على المياه من قبل المواطنين، خصوصا مع بدء موسم الصيف وانقطاعات المياه عن بعض المناطق بالمحافظة.
وأشار مدير سلطة المياه في المحافظة المهندس عدنان الخياط إلى أن مطالب أصحاب الصهاريج تتمثل في وجود ازدحام في عملية التعبئة من بئر زجوم، وهي الوحيدة بالمحافظة، ليقوم أصحاب الصهاريج إضافة الى صهاريج المؤسسات الرسمية بالتعبئة منه.  وبين أن بئرا واحدة لا تكفي بسبب وقوف الصهاريج بطوابير للتعبئة، لافتا إلى أن الجهات الرسمية بالمحافظة خاطبت الوزارة للعمل على إعادة فتح إحدى الآبار التي تعود ملكيتها لأحد المواطنين الموجودة بالقرب من البئر الحالي، بسبب توقفها منذ فترة طويلة.
وبين أن فتح البئر سيوفر طاقة إنتاجية إضافية تمنع حدوث الارباكات والازدحامات أمام البئر الحالية.

التعليق