الملعب يفتح أبوابه للمنافسات مطلع الشهر المقبل

ستاد الملك عبدالله الثاني يخضع لخطوات الصيانة النهائية

تم نشره في الجمعة 22 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً

عمان- الغد - بدأت دائرة المرافق الرياضية والترفيهية في أمانة عمان الكبرى، في وضع اللمسات النهائية على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، بعد خضوعه خلال الأسابيع الثلاثة الماضية لعملية صيانة دورية كاملة، هدفت إلى إعادة تأهيل الملعب، استعدادا لاستضافة بطولة كأس العرب للشباب التي تقام في عمان اعتبارا من يوم 4 تموز (يوليو) المقبل.
وأعلن مدير دائرة المرافق الرياضية والترفيهية في الأمانة المهندس أحمد مهيرات، أن الملعب سيكون جاهزا لاستقبال الفعاليات والمناسبات اعتبارا من الأول من تموز (يوليو) المقبل، بعد فترة صيانة كاملة تنتهي الأسبوع المقبل.
وفي تصريح لـ"الغد"، قال مهيرات: "بدأنا أعمال الصيانة مطلع الشهر الحالي، حيث ركزنا على إعادة زراعة المناطق المهترئة من أرضية الملعب، وبالتالي إعادة الأرضية الى سابق عهدها، بانتظار استقبال المنافسات".
وأضاف: "من أعمال الصيانة التي قمنا بها أيضا، تحسين عملية الصرف داخل الملعب، من خلال الصيانة وإعادة استصلاح الأعطال، الى جانب عمليات الرش والري شبه اليومي، الأمر الذي يدفعنا لإعلان الاقتراب كثيرا من إعادة افتتاحه لاستقبال المناسبات".
وأكد مهيرات أن الأمانة، وبتوجيهات من رئيس لجنة أمانة عمان الكبرى المهندس عبدالحليم الكيلاني، حرصت على إعادة استصلاح الملعب بزمن قياسي، لتمكينه من استضافة الأحداث.
واعتبر مدير دائرة المرافق الرياضية والترفيهية أن عملية الإسراع في استصلاح الملعب، جاءت من أجل فتح أبواب الملعب أمام استضافة بطولة كأس العرب للشباب التي تقام في الأردن اعتبارا من 4 الشهر المقبل، وبالتالي الظهور بمظهر حضاري أمام الأشقاء العرب، مشيرا الى أن ستاد الملك عبدالله الثاني كان وما يزال إحدى أبرز المنشآت الرياضية التي تحظى بإشادة وإطراء المنتخبات والأندية الزائرة.
من جانبها، أشارت المهندسة رولى المعايطة المشرفة على عملية إعادة تأهيل الملعب، الى أن العملية تسير وفق ما هو مخطط لها، بانتظار الأسبوع المقبل لإعلان الانتهاء من عملية الصيانة، التي هدفت الى الحفاظ على جاهزية أرضية ستاد الملك عبدالله الثاني.
وأكدت المعايطة أن الملعب سيكون جاهزا لاستضافة المنافسات اعتبارا من الأول من الشهر المقبل.

التعليق