الأمير علي يرعى مهرجان "المستقبل هو هدفنا" وسط إشادة واسعة بالمبادرة (فيديو)

تم نشره في الخميس 21 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً
  • سموه يتوسط مجموعة كبيرة من المشاركين في المهرجان أمس -(تصوير: جهاد النجار)

خالد الخطاطبة

عمان- عبر سمو الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، ورئيس اتحاد كرة القدم عن بالغ سعادته بتواجده في افتتاح فعاليات المهرجان الكروي، الذي جاء تحت شعار "هدفنا هو المستقبل".
جاء ذلك خلال كلمة سموه التي القاها يوم أمس أثناء رعاية سموه لحفل افتتاح مهرجان "هدفنا هو المستقبل"، الذي اقيم على ستاد عمان الدولي، بمناسبة يوم اللاجئ العالمي، وبمشاركة عدد من نجوم المنتخب الوطني.
وقال سموه في كلمته خلال المهرجان الذي يقام بإشراف مشروع تطوير كرة القدم الآسيوية وبالتعاون مع مؤسسة إنقاذ الطفل والمفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين والاتحاد الاردني لكرة القدم: "أود أن أرحب بكم جميعاً اليوم، باسمي وباسم عائلة الكرة الأردنية وباسم النشامى والنشميات، أرحب بكم في المهرجان الكروي هدفنا المستقبل في ذكرى يوم اللاجئ العالمي".
واضاف سموه: "يسعدني أن أكون معكم اليوم وخاصة مع أطفالنا وأهالينا الأعزاء، في بلدكم الأردن، فلنجتمع اليوم كعائلةٍ واحدة وموحدة، لتوعية مجتمعاتنا حول العالم وإحياء ذكرى يوم اللاجئ العالمي في عقولنا وقلوبنا، فهو واقع نعيشه معا، ونحن كأردنيين نقف معكم ونبذل كل جهودنا لنزرع الأمل في قلوبكم وفي قلوبنا من أجل مستقبل أطفالنا...فهم نجوم المستقبل ومنبع الحياة".
واختتم سموه بالقول: "وقبل أن نبدأ فعاليات اليوم، أود أن اشكر مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة (Save the Children) لمشاركتهم الفعالة اليوم... والشكر الجزيل لجميع المؤسسات والشركات الداعمة لهذا الحدث النبيل".
بعد ذلك القى اندرو هاربر ممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الاردن، كلمة شكر خلالها سمو الامير علي بن الحسين على مبادرته هذه، والتي تساعد في تنمية وتطوير كرة القدم، موجها الشكر للأردن على استضافته لهذا الحدث المتميز.
كما اثنى تامر كيرلس مدير مؤسسة انقاذ الطفل الدولية في الاردن على جهود سمو الامير علي في استضافة وتنظيم هذا الحدث، معتبرا ان ذلك يسهم في تعزيز تطور الكرة.
المهرجان الذي حضره نائب سمو رئيس اتحاد الكرة محمد عليان، وامين السر العام خليل السالم وعدد من الشخصيات الرياضية، شهد حضورا مميزا لأهالي اللاعبين الاطفال الذين اشادوا كثيرا بمبادرة سمو الامير علي، ودورها في تنمية مواهب اطفالهم، وبالتالي دعم كرة القدم بشكل يؤدي الى تطويرها.
بعد ذلك بدأت فعاليات المهرجان بمشاركة مئات من الاطفال، من خلال العديد من المحطات الرياضية التي اقيمت داخل ستاد عمان الدولي، وبمشاركة سمو الامير علي بن الحسين الذي حرص على النزول الى الملعب ومشاركة الاطفال مهارات الكرة، وبعض الفقرات الرياضية، الى جانب اعلان سموه عن افتتاح المهرجان، من خلال ركل الكرة ايذانا ببدء الفعاليات. كما حرص سموه على تلبية رغبات الاطفال ومدربيهم بالتقاط الصور التذكارية معهم داخل الملعب، في مشهد انعكس ايجابا على معنويات الاطفال المشاركين الذين كانوا في قمة السعادة بتواجد سمو الامير علي بن الحسين بينهم، للإشراف بشكل شخصي على فعاليات هذا المهرجان الرياضي.
وشارك في فعاليات المهرجان نجوم المنتخب الوطني لكرة القدم حاتم عقل وشادي ابو هشهش وباسم فتحي ومحمد مصطفى، الذين حرصوا على مشاركة الاطفال بعض الفعاليات الرياضية داخل الملعب، في اجواء اسرية وكرنفالية، لاقت استحسان واشادة الجميع.
ويشكل هذا المهرجان المبادرة الثالثة للمشروع الذي أسسه سمو الامير علي بن الحسين ليكون بمثابة هيئة شبابية غير ربحية، حيث كانت انطلاقته مطلع هذا العام من الفلبين ومن خلال توفير المعدات اللازمة لإعادة اطلاق مشروع كرة القدم لتطوير الناشئين، ثم اطلاق المبادرة الثانية في تايون لدعم برنامج خاصة لتنمية مهارات الشباب والمدربين واكتشاف الموهوبين.
علامات استفهام حول تصرف دائرة التسويق في الاتحاد
المهرجان الذي كان مضيئا في جميع جوانبه، شهد فقرة قاتمة تمثلت في سوء تصرف المعني في قسم التسويق في اتحاد الكرة مهند محادين، الذي حاول قدر المستطاع منع "الغد" من القيام بدورها لتغطية الحدث بمهنية، عندما حاول أكثر من مرة وبطريقة لا تليق بموظف في اتحاد الكرة، ابعاد مندوب الصحيفة الذي كان حريصا على ابراز الحدث بالصوت والصورة، لدرجة ان تصرفه أثار انتقاد الكثيرين من الحضور، لا سيما وان محادين حاول جاهدا التحريض على مندوب "الغد" لمنعه من التصوير.
والسؤال الذي يطرح نفسه، هو كيفية تدخل معني في التسويق في اتحاد الكرة، بترتيبات مهرجان آسيوي، وما الصفة التي تخوله لمنع صحفي من القيام بدوره والتحريض عليه امام الجميع، فهل مسؤول التسويق اصبح دوره تنظيميا؟.
التصرف اللامسؤول من المعني في التسويق في اتحاد الكرة نضعه امام اتحاد الكرة لمعالجته، وبالتالي إبقاء صورة الاتحاد ناصعة البياض، بعيدا عن اي شوائب او تشويه لصورة موظف الاتحاد كما جرى أمس.

التعليق