أهالي جرش يشاركون في مهرجانهم هذا العام

تم نشره في السبت 16 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً
  • مارة يسيرون في شارع الأعمدة بمدينة جرش - (تصوير: محمد أبو غوش)

صابرين الطعيمات

جرش– تشارك الفرق الشعبية والجمعيات الخيرية والمؤسسات الأهلية والشعبية في محافظة جرش في مهرجان جرش لهذا العام، والذي ينطلق في الرابع من تموز المقبل بمشاركة مطربين ومثقفين وفرق محلية وعربية وعالمية.
وقال رئيس اللجنة الثقافية في مهرجان جرش أجود عتمة، إن هذه المشاركة ستري الثقافة الجرشية وتساهم في التعريف بالابداعات ونقلها إلى دول العالم.
وأكد عتمه أن المهرجان يشهد هذا العام حراكا نشطا بين الجرشيين والأردنيين، لافتا إلى اكتمال كافة الخدمات العامة والمرافق في المهرجان، وكذلك الأكشاك التي تبيع كافة احتياجات الحضور من تذاكر وفي مختلف الاوقات وفي عدة أماكن.
وأشار إلى أن التجهيزات التي تم تنفيذها في المهرجان هذا العام على قدر من الكفاءة وخاصة فيما يتعلق بالصوت والإضاءة والمقاعد ومواقف السيارات.
ويدعو عتمة الذي يرأس منتدى جبل العتمات الثقافي كافة الفعاليات الشعبية والرسمية ومن أصحاب الحرف والمواهب أو الإبداع  في مختلف المجالات المشاركة في مهرجان جرش هذا العام وأنه ما يزال أمامهم مزيدا من الوقت .
وأكد عتمة أنه سيخصص هذا العام ولأول مرة مواقع مجانية لأهالي جرش بشكل خاص لعرض منتوجاتهم وحرفهم ومهنهم وأكلاتهم الشعبية، وفي مواقع متميزة وعلى مدار أيام المهرجان.
وقال إن مشاركة الجرشيين وأهل المنطقة بهذا المهرجان ستسهم في دعمهم المعنوي والمادي وتترك تأثيرا واضحا عليهم، بحيث يشعرون بأهمية ارتباطهم بالمكان.
وأشار إلى أن اشراك المعنيين في جرش في اللجان التي تم تشكيلها، والبالغة ثلاث لجان هي" الثقافية والإعلامية ولجنة المجتمع"، منوها بمشاركة الشعراء الجرشيين في المهرجان إلى جانب الشعراء العرب والعالميين، وكذلك الفرق الفلكلورية  التي ستشارك بجانب الفرق العالمية، ما يساعد في دعمها ويزيد من تسويقها وشهرتها.
وفي سياق منفصل قال محافظ جرش مازن عبيدالله إن ادارة مهرجان جرش خصصت عددا من الأجنحة للفعاليات المحلية في المحافظة لعرض منتجاتها الزراعية والمشتقات اللبنية وقطع الغزل والنسيج، واخرى للفنانين التشكيليين والنحاتين والحرفيين، مشيرا إلى اعطاء الأولوية لابناء المحافظة في التقدم للعطاءات الخاصة باقامة الأكشاك المتخصصة بالأطعمة وتقديم الوجبات السريعة والمشروبات الغازية.
واكد أن المخزون التراثي الهائل الذي تزخر به المحافظة، والتنوع في المنتجات اليدوية، والتي تمثل طابعا تاريخيا لها من شأنه أن يجذر العلاقة ما بين الهيئات المحلية والمهرجان السنوي.

sabreen.toaimat@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »هل مجدي - جرش ؟ (Chris)

    السبت 16 حزيران / يونيو 2012.
    مع كل ما يحدث في سوريا والربيع العربي والاردن،، لا ادري هل سيكون جرش هذه السنة مجدي على الصعيد الجماهيري او الصعيد المالي ؟ ارجوا ذلك ..