رونالدو البعيد عن مستواه يبحث عن استعادة التألق

تم نشره في الجمعة 15 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً
  • قائد البرتغال رونالدو يتوارى وراء نجومية فاريلا - (رويترز)

كييف - انتبهت البرتغال لدعوات لويس فيغو لصناعة المزيد من الفرص لكريستيانو رونالدو الا ان اغلى لاعب في العالم اخفق ثانية أول من أمس الاربعاء فيما سرق سيلفستر فاريلا الاضواء التي كانت تحيط بالنجم البرتغالي. وبعد ان اضاع رونالدو فرصتين ثمينتين ولم يستفد من فرصتين اخريين لاحراز أهداف سجل البديل فاريلا هدف الفوز في الدقيقة 87 ليضمن فوز البرتغال 3-2 على الدنمارك ويعيد فريقه للطريق الصحيح في بطولة اوروبا لكرة القدم 2012 عقب خسارته في المباراة الأولى أمام المانيا. ويبدو أن رونالدو يتألق بالزي الابيض لريال مدريد الاسباني الذي سجل معه 60 هدفا في كافة البطولات الموسم الماضي كما كان يعطي الانطباع عادة بأنه لاعب لا يمكن ان يقهر.
الا انه بدا بعيدا عن مستواه خلال المباراتين اللتين خاضتهما البرتغال في المجموعة الثانية للبطولة في اوكرانيا حتى الآن.
وما يزال الجناح الذي يذكر اسمه دائما الى جانب الارجنتيني ليونيل ميسي باعتبارهما افضل لاعبين في العالم يبحث عن التألق الذي تحتاجه البرتغال منه حتى تجتاز مجموعة توصف بانها الاصعب في البطولة.
وقال اللاعب السابق فيغو وهو الأكثر مشاركة في مباريات دولية مع منتخب البرتغال ان الفريق يجب ان يحسن من خطوط امداداته لرونالدو الا ان الاخير صوب عشر كرات خلال بطولة أوروبا 2012 بدون ان يسجل اسمه ضمن قائمة الهدافين. والروسي الكسندر كرجاكوف هو اكثر لاعب اضاع فرصا أمام المرمى في البطولة. وبعد تقدم البرتغال 2-1 أمام الدنمارك في لفيف اتيحت لرونالدو فرصتين على طبق من ذهب لتأكيد فوز منتخب بلادها.
الا ان رونالدو اضاع الفرصتين بعدما سدد الاولى مباشرة في جسد ستيفان اندرسن حارس الدنمارك قبل ان يسدد الكرة بعيدا وهو منفرد. واستطاع رونالدو ان يسجل عشرات الاهداف خلال مسيرته من وضع الانفراد.
وبدلا من ذلك سجل نيكلاس بندتنر الهدف الثاني ليعادل النتيجة للدنمارك قبل ان يتمكن فاريلا الذي لعب عددا قليلا من المباريات الدولية والذي يلعب لبورتو البرتغالي أن يسجل هدف الفوز لمنتخب بلاده في ثاني محاولة له.
وعقب صفارة النهاية بدا رونالدو مرتاحا أكثر من كونه مبتهجا.
ولم تكن كراته العرضية أفضل حالا من تسديداته اذ ارسل كرة عرضية الى خارج الملعب في الشوط الثاني بعد ان وجد مساحة اثناء لعبه أمام لارس ياكوبسن.
الا ان ما كان مزعجا لباولو بينتو مدرب البرتغال بشكل أكبر هو عدم نهوض رونالدو بمسؤولياته الدفاعية حيث شق ياكوبسن طريقه المرة تلو الاخرى من مركز الجناح تاركا المهاجم السريع خلفه.
وعندما سجل الحكم اسم رونالدو فان هذا لم يكن بسبب هدف رائع سجله ولكن لحصوله على انذار غير مبرر في الوقت المحتسب بدل الضائع بسبب الخشونة. واذا تلقى رونالدو انذارا آخر في اخر مباريات المجموعة أمام هولندا بعد غد الاحد  فانه سيتم ايقافه لمباراة واحدة.
وبدا المدافع بيبي الذي سجل هدفا راضيا عن اداء قائد المنتخب البرتغالي عقب المباراة قائلا للصحفيين ان رونالدو "هو واحد من افضل اللاعبين في العالم كما انه قائد جيد جدا. انا واثق من انه سيسجل قريبا".
وكان فاريلا (الذي يلعب كبديل لرونالدو وناني دوما في المنتخب البرتغالي) هو على الاقل من ادى دوره على اكمل وجه أمام الدنمارك.
مدرب البرتغال: رونالدو افتقر الى الفعالية
 دافع باولو بينتو مدرب منتخب البرتغال عن كريستيانو رونالدو بعد ادائه المتواضع في المباراة التي انتهت بالفوز 3-2 على الدنمارك وقال انه لاعب رائع "لم يكن فعالا" في لحظات مهمة. ونفى بينتو (الذي قال انه كان بوسع فريقه الفوز على الدنمرك بمعاناة أقل) أن يكون رونالدو يشعر بالاحباط ورفض اراء تقول ان المهاجم واقع تحت ضغوط.وقال مدرب البرتغال للصحفيين "انه لاعب صاحب قدرات هائلة لم يكن فعالا في عدة مواقف وجد نفسه فيها".
واضاف "لقد لعب مباراتين جيدتين. لا يوجد لاعب واحد بين 23 لاعبا في التشكيلة يشعر بأي احباط.. انهم يشعرون جميعا بالسعادة والرضا. انهم يشعرون بالمسؤولية قبل المباراة المقبلة التي ستقام بعد أربعة أيام".وتابع "رونالدو لا يخضع لضغوط منا.. انه هنا لمساعدتنا على حل مشاكلنا".
وابدى المدافع بيبي مساندته لقائد فريقه.وقال "كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم لكن حتى أفضل اللاعبين يرتكبون أخطاء ولذلك نحن هنا لمساندته".
وقال بينتو "هدف التعادل للدنمارك لم يكن عادلا في هذه المرحلة من المباراة. كان بوسعنا الفوز بالمباراة بطريقة بسهولة أكثر ومعاناة أقل." - (رويترز)

التعليق