معان: جامعيون يغلقون الطريق الصحراوي للمطالبة بتوظيفهم

تم نشره في الثلاثاء 12 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً

حسين كريشان

معان – أغلق جامعيون متعطلون عن العمل في محافظة معان الطريق الصحراوي الواصل بين عمان والعقبة بالإطارات المطاطية المشتعلة والحجارة، احتجاجا على عدم توفير فرص عمل لهم في المؤسسات والشركات الموجودة بالمحافظة. 
وفيما أكد شهود عيان حدوث "احتكاك" بين المحتجين وقوات الدرك التي تدخلت لإزالة مظاهر الاعتداء على الطريق الذي شهد توقفا لحركة السير، نفى مدير شرطة معان العميد عارف الوشاح حدوث ذلك، موضحا أنه التقى المحتجين وتمكن من إقناعهم بفض الاحتجاج وفتح الطريق، وإزالة العوائق.
وقد أنهت دعوة محافظ معان عبدالكريم الرواجفة الشبان المحتجين الى اجتماع للحوار معهم، بهدف تعيينهم واستيعابهم في الدوائر الرسمية والشركات المحلية المحيطة بمحافظة معان مظاهر الاحتجاج.
وأكد الرواجفة خلال الاجتماع الذي حضره عدد من شيوخ ووجهاء المدينة على تبني الحكومة لمطالب المتعطلين عن العمل والبحث عن حلول جذرية لمشكلتهم، داعيا في الوقت ذاته إلى الصبر وعدم اللجوء إلى مظاهر الاحتجاج السلبية كإغلاق الطرق.
ولفت أن هناك مخاطبات واتصالات وجهود تبذل مع جهات رسمية لإمكانية تشغيلهم وتوفير فرص عمل لهم في أقرب وقت ممكن.
ويطالب المحتجون بفرص عمل توفر لهم حياه آمنة مستقرة تمكنهم من العيش الكريم، خاصة وأنهم يعانون من أوضاع معيشية سيئة، مؤكدين أنهم تلقوا وعودا في وقت سابق من المسؤولين في المحافظة بإيجاد فرص عمل لهم في شركة مناجم فوسفات الشيدية بالمنطقة، غير أن شيئا لم يحدث حتى الآن.
وأشاروا إلى سعيهم الحثيث في البحث عن أي عمل إلا أن الأبواب أوصدت في وجوههم ولم يحالفهم الحظ في الحصول على عمل يؤمن لهم أساسيات الحياة الكريمة.
ويأتي إغلاق الطريق ضمن سلسلة من الاحتجاجات التي نفذها متعطلون عن العمل مؤخرا في إطار ما يعتبرونه الاستمرار بالاحتجاج والتصعيد إذا لم تستجب الحكومة لمطالبهم بتأمين فرص عمل لهم.

hussein.kraishan@alghd.jo

التعليق