ائتلاف جرش يطالب بمحاسبة المعتدين على ناشطيه ويهدد بالاعتصام

تم نشره في الأحد 10 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش – هدد شباب إئتلاف جرش للإصلاح بالاعتصام المفتوح أمام محافظة جرش، اذا لم يتم القصاص من المعتدين على ناشطيه في مسيرة يوم الجمعة الماضي، وفق المتحدث باسم الإئتلاف مؤيد غوادرة.
واضاف ان " ممثلين عن الائتلاف سيلتقون اليوم بمحافظ جرش مازن عبيدالله ليضعوه في صورة ما حدث، ومطالبته بإتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المعتدين على الناشطين، مهددا بلجوء الائتلاف للتصعيد في حال لم يتم اتخاذ الإجراء اللازم.
وكان أصيب 7 أشخاص منهم 4  نشطاء، عقب اعتداء مجهولين على المسيرة التي نظمها ائتلاف جرش للاصلاح في ساحة بلدية جرش الكبرى بعد صلاة يوم الجمعة الماضي، مما أدى إلى حدوث اشتباك، استدعى حضور قوات الدرك والجهات الأمنية لفض المشاجرة.
واوضح الغوادرة أن "ماحدث معهم أثناء إلقاء الكلمات من اعتداء غاشم، هي اعمال ممنهجة ومدروسة ومعد لها مسبقا وبالتنسيق مع جهات متعددة، هدفها دفن الحراك والقضاء على الاصلاحات التي يطالب بها جلاله الملك أولا ".
واوضح غوادرة أن " 3 من المصابين غادروا المستشفى وهم بلال الصمادي وناجي العياصرة ومؤيد الغوادرة بعد تلقيهم العلاج اللازم، أما المصاب الرابع وهو عبدالسلام العياصرة فما زال يرقد على سرير الشفاء في مستشفى الصفاء التخصصي وحالته الصحية مستقرة ".
غير ان  الناشط ناجي العياصرة "اوقفته احدى الجهات الأمنية على الرغم من حالته الصحية"، على حد قول الغوادرة.
وأستخدم المعتدون الادوات الحادة ومواسير الحديد والحجارة، مما استدعى نقل المصابين إلى مستشفى جرش الحكومي لتقلي العلاج اللازم.
وأصدر ائتلاف جرش للاصلاح عقب ذلك بيانا استهجن خلاله الاعتداء الغاشم الذي تعرضوا له، على أيدي مجهولين، محملين الإجهزة الأمنية مسؤولية ما حدث، واكدوا فيه على استمرارية نهجهم في المطالبة بالإصلاح.
إلى ذلك شهدت جرش امس تحركا عشائريا للحيلولة دون حصول تداعيات للحادث.

التعليق