بيلار مستاء من الهزيمة أمام روسيا ودزاغوييف يحظى بالإشادة

تم نشره في الأحد 10 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً
  • الروسي دزاغوييف (17) يسجل الهدف الثالث لفريقه في مرمى التشيك أول من أمس - (ا ف ب)

فروكلاف - اعرب جناح المنتخب التشيكي فاكلاف بيلار عن استيائه بعد الهزيمة القاسية التي منيت بها بلاده أول من أمس الجمعة أمام روسيا (1-4) في افتتاح منافسات المجموعة الأولى من كأس اوروبا 2012، فيما رأى زميله المدافع ميكال كادليتش ان النتيجة تتحدث عن كل شيء.
"نحن غاضبون الان"، هذا ما قاله بيلار الذي كان صاحب هدف بلاده الوحيد في مباراة الجمعة، مضيفا "انتهت المباراة بشكل سيء جدا، اردنا فعلا ان نترك انطباعا جيدا في المباراة الاولى في البطولة، والاهم من كل شيء ان لا نخسر. ارتكبنا الكثير من الاخطاء ولم ندافع بشكل جيد. وبالتالي كانت المباراة سيئة جدا اليوم (الجمعة)".
وواصل "كنا ندرك بان روسيا تملك مهاجمين جيدين واعتقد انه كان بامكاننا احتوائهم لكنهم ببساطة كانوا افضل عندما كانت الكرة بحوزتهم ولم نكن جيدين بما فيه الكفاية في المواجهات المباشرة".
اما كادليتش فقال بدوره: "توقعنا ان يندفع الروس للامام منذ البداية لكن الوضع كان مخالفا، فنحن من بدأ المباراة بشكل افضل لكننا تجمدنا في ما بعد، حصل هذا الامر مرتين في الواقع. ثم عدنا الى الاجواء بتسجيلنا هدف تقليص الفارق واصبحت النتيجة 1-2 وحاولنا التسجيل مجددا لكن النتيجة اصبحت بعدها 3-1. انه امر مؤسف. لم نكن سيئين جدا، لكن عندما تنظر الى نتيجة 4-1، فهذا يقول كل شيء".
وواصل "علينا ان نضع هذه المباراة خلفنا وان نحلل اخطاءنا لكي لا نكررها في المباراة المقبلة. هناك مباراتان اخريان وعلينا ان نتحسن. هل كانت روسيا افضل مما كنا نتوقع؟ لا ادري فعلا، من الصعب قول ذلك. اعتقد اننا ارتكبنا الكثير من الاخطاء التي لم نرتكبها في التصفيات او منذ حينها. منافس من الطراز الرفيع كروسيا يعاقب اي فريق على اخطاء مثل تلك التي ارتكبناها، وينتهي الامر بك بتلقي هزيمة مرة جدا جدا".
دزاغوييف ينال احترام سوكر وادفوكات
لم يستحق الن دزاغوييف ان يكون بطل مباراة الجمعة بين بلاده روسيا وتشيكيا (4-1) في افتتاح منافسات المجموعة الاولى من كأس اوروبا وحسب، بل انه نال تقدير النجم الكرواتي السابق دافور سوكر ومدربه الهولندي ديك ادفوكات.
كان الاداء الذي قدمه دزاغوييف (21 عاما) في المباراة كافيا لكي ينال جائزة افضل لاعب بعد ان سجل ثنائية في مرمى الحارس التشيكي العملاق بتر تشيك، وهو حصل على هذه الجائزة بناء على تصويت نجم ريال مدريد الاسباني والمنتخب الكرواتي السابق سوكر.
"انا سعيد لان لاعبا من طراز سوكر منحه جائزة افضل لاعب في المباراة"، هذا ما قاله مدرب روسيا ادفوكات بعد اللقاء، مضيفا "كان (سوكر) لاعبا رائعا حقا وبامكانه (دزاغوييف) ان يتعلم الكثير منه".
وواصل ادفوكات "الن لعب في جميع مبارياتنا في التصفيات، يملك الكثير من الموهبة. انه يتمرن منذ اسبوعين ونصف فقط منذ عودته من الاصابة وهو يستعيد لياقته يوما بعد يوم. انه امر رائع لانه يدفع مارات ايزلمايلوف والكسندر كوكوين يتصارعان معه على اللعب".
وكان دزاغوييف الذي يدافع منذ 2008 عن الوان سسكا موسكو، يعاني من كسر في اصبع قدمه وكان مهددا بالغياب عن النهائيات القارية لكنه تعافى في الوقت المناسب واصبح جاهزا ليلعب دورا اساسيا خلال حملة بلاده في نهائيات بولندا واوكرانيا.
"بعد اصابتي كان من الصعب علي ان اعاود اللعب، لكن هذه المرة تمكنت من التعافي بشكل سريع جدا"، هذا ما قاله دزاغوييف، مضيفا "سنحت لي الفرصة في هذه المباراة واستغليتها على اكمل وجه واريد ان اشكر المدرب على ثقته بي".
وكان اللاعب الشاب المولود في بيسلان والذي يعتبر نفسه من مشجعي فريق تشلسي الانكليزي، سعيدا لاختياره من قبل سوكر افضل لاعب في المباراة، وهو قال بهذا الصدد "انا شاكر لحصولي على هذه الجائزة لانه في صغري كنت معجبا بطريقة لعب سوكر. من المهم جدا اننا تمكنا من الفوز بالمباراة الاولى، انه احدى الخطوات الست نحو النهائي".
واظهر دزاغوييف انه يتمتع بالنضوج رغم صغر سنه وذلك بنفيه انه يشعر بالخيبة لتفريطه بفرصة تسجيل ثلاثية، مضيفا "هذا الامر ليس هاما، الامر الاهم هو اننا فزنا، وقد فزنا باسلوب ملفت".
وتشير بعض الإشاعات ان مانشستر يونايتد وارسنال الانجليزيين من بين الفرق المهتمة بخدمات هذا اللاعب، وفي حال واصل مشواره في الكأس الأوروبية على هذا المنوال سيكون من الاسماء التي تسعى جميع الفرق الكبرى لضمها الى صفوفها. - (ا ف ب)

التعليق