13 شابا من بصيرا يحتجون على تعيين سائق لمدير التربية في اللواء

تم نشره في الأربعاء 6 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً

 فيصل القطامين

الطفيلة - احتج نحو 13 شابا من أبناء لواء بصيرا أمام مديرية التربية إثر تعيين سائق لمدير التربية والتعليم في اللواء، رغم إجراء مقابلات معهم لتعيين وظيفة سائق في المديرية، حيث أشعلوا إطارا واحدا من الكاوتشوك قريبا من مدخل مبنى المديرية.
وأشار المحتجون إلى أنَّ مدير التربية والتعليم في لواء بصيرا قام بتعيين سائق له، في الوقت الذي تم فيه مقابلة نحو 12 شابا لذات الوظيفة، فيما لم تتم مقابلة السائق الذي تم تعيينه كسائق للمدير الذي تربطه صلة قرابة بالمدير.
ولفتوا إلى أنَّ المقابلات كانت وفقهم شكلية، حيث أن المدير كان يريد تعيين سائق في المديرية ويبرر ذلك بأنه يريد تعيين سائق له مع العلم أن لديه سائقا قبل ذلك، وأن التعيين بهذه الوظيفة هي كسائق في المديرية، حيث بات هناك سائقان عينا بصفة سائق للمدير بعد تعيين السائق الجديد.
وطالبوا بإحقاق الحق في التعيينات التي ينتظرها عاطلون عن العمل، مشيرين إلى أنهم أولى من غيرهم في التعيين لأي وظيفة داخل المديرية من أبناء اللواء باستثناء تلك الوظائف غير المتوفرة من خلال أبناء اللواء.
وكان المحتجون من طالبي التعيين بوظيفة سائق أشعلوا إطارا من الكاوتشوك بالقرب من مدخل المديرية، إلا أن ذلك لم يسهم في إعاقة الدوام الرسمي في المديرية، وأن الدوام استمر بشكله الطبيعي.
من جانبه، أكَّد مدير التربية والتعليم الدكتور إبراهيم السقرات أنه قام بتعيين سائق له لأنه يجوز لأي مدير تربية تعيين سائق له من أي منطقة، وأنه فضل تعيين سائق من خارج اللواء لأنه قريب من مكان سكنه في مدينة الطفيلة البعيدة نحو 15 كم عن مركز دوامه، ليجنبه عناء العودة إلى بلدة بصيرا بعد أن يقوم بواجبه بتوصيلة من وإلى الدوام.
وبين السقرات أنه سيتم تعيين سائق آخر بعد أن تم مقابلة عدد من المتقدمين لوظيفة سائق أو مستخدم بسبب حاجة المديرية لتلك الوظائف، إضافة إلى تعيين مستخدمين من أبناء اللواء.

التعليق