الإعلان عن وثيقة الكرك الشعبية للحد من العادات والتقاليد السلبية

تم نشره في الأربعاء 6 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - أعلنت فعاليات شعبية ووجهاء بمحافظة الكرك مساء أول من أمس عن وثيقة الكرك الشعبية للحد من العادات والتقاليد السلبية، في اجتماع عقد في ملتقى الكرك للفعاليات الشعبية.
وأكَّد رئيس ملتقى الكرك للفعاليات الشعبية خالد الضمور أنَّ الوثيقة تلمَّست ما يعاني فيه أبناء الوطن من أوضاع اقتصادية صعبة، من إرتفاع تكاليف المعيشة، مع زيادة البطالة، ما تطلب التخفيف عليهم يترسيخ ثقافة جديدة، مع الحفاظ على بعض العادات النبيلة والتقاليد والأعراف.
وقال إن الوثيقة تهدف إلى الحفاظ على العادات الإيجابية وتصويب مسارها، بدون إفراط هو الغاية المرجوة ليتمكن المواطنون من بناء مجتمع متماسك يتخذ الروح السمحة مساره القويم. 
وأشار إلى أن الوثيقة جاءت انطلاقا من الدور الريادي الذي تميزت به محافظة الكرك، ومن مبدأ الحرص على استلهام روح التراث وتعزيز القيم والعادات الإيجابية وتعميقها، بما يتوائم مع الواقع ويتفق مع روح العصر. وتضمنت الوثيقة معالجة الممارسات السلبية في مناسبات الأفراح، والالتزام بمنع إطلاق الأعيرة النارية، وتسهيل شروط الزواج تشجيعا لعدم اغتراب الشباب وعنوسة الفتيات، واقتصار غداء العرس على العائلتين فقط، مع إلغاء بطاقات الدعوة، وعادة إعداد الطعام من قبل أهل المتوفى للمعزين، لما فيها من مخالفة شرعية.  كما دعت الوثيقة إلى تشجيع إنشاء صندوق عائلي تكون مهمته تغطية نفقات الوفاة وتحضير الطعام لأهل المتوفى وضيوفهم من خارج المدينة.
وطالبت الوثيقة جميع المواطنين التوقف عن إعداد وأكل المنسف بالطريقة التقليدية وخاصة في المناسبات العامة والإعراس.
وشددت الوثيقة على ما ورد فيها ما هو إلا دعوة موجهة للجميع وخصوصا الميسورين من أبناء المحافظة، باعتبارهم مطالبين بأن يكونوا القدوة لغيرهم، وأن يقتصدوا في نفقات الأفراح والأتراح، وأن يستثمروا المبالغ التي كانت مخصصة لهذه المناسبة في ما ينفع الناس والمجتمع، وبحيث يتعهد كل من يوقع على الوثيقة الالتزام بما جاء فيها.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق