الفنانون يطالبون بالدعم ويلوحون بالاعتصام

تم نشره في الأربعاء 6 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 6 حزيران / يونيو 2012. 12:54 مـساءً
  • فنانون خلال المؤتمر الصحفي في مجمع النقابات المهنية أمس للإعلان عن بيانهم-(تصوير: ساهر قدارة)

سوسن مكحل

عمان- عقد نقيب وأعضاء مجلس نقابة الفنانين الأردنيين في قاعة الرشيد بمجمع النقابات المهنية في حي الشميساني أمس، مؤتمرا صحفيا اشتمل على تلاوة بيان موجه لجلالة الملك عبدالله الثاني.
وجاء في البيان الموسوم بعنوان "ياسيدي، إنهم يغتالون الإبداع والمبدعين" والذي تلاه في المؤتمر نقيب الفنانين حسين الخطيب "نحن في نقابة الفنانين الأردنيين وامتثالاً لأوامركم، عزمنا أن نجعل من دعمكم لنا نهجاً وهدفاً في الوقت ذاته، فبادرنا بوضع تصور مفصل لجملة من الرؤى والاستراتيجيات التي تهدف إلى بلورة خطاب فني جمالي يليق بمكانة الوطن ورفعته".
وقال البيان "لقد تقدمنا في حينه بمشروع تفصيلي مدعم بدراسة جدوى اقتصادية استثمارية تم تقديمها إلى كافة الجهات الرسمية في الدولة الأردنية، للنهوض بالشأن الفني والفنانين، ولم ينجز إلا الوعود التي لم ينفذ منها شيء"، متسائلا "لمصلحة من يتم اغتيال الفن والفنانين؟".
وأكد البيان ان الفنانين هم جند من جنود الوطن وحماته، شأنهم بذلك شأن كلّ الأردنيين، لافتا إلى انهم لن يتقاعسوا عن الدفاع عن قطاع الفنّ والفنّانين، "ولن نرضى سقفا أقل من السقف الذي ارتأته إرادة جلالتكم". وأعلنت النقابة عن نيتها تصعيد الخطوات الاحتجاجية في حال لم يتم الانتباه وتنفيذ المطالب التي وصفتها بـ"المشروعة" من قبل مؤسسات الدولة. وأوضح نقيب الفنانين حسين الخطيب لصحيفة "الغد" أن النقابة ستنتظر الرد على البيان لإنهاء الأزمة قبل التصعيد.
وأضاف أن يوم الأحد المقبل سيتم تنفيذ خيمة اعتصام في شارع نقابة الفنانين الأردنيين في جبل اللويبدة كإضراب مفتوح، حتى الالتفاف نحو مطالب الفنان الأردني من قبل المؤسسات المعنية في دعم ورفد الفن الاردني والفنان.
وطالب البيان بإقرار استكمال إخراج الشركة الأردنية للإنتاج الفني التي تم التوصل إليها مع المعنيين في الديوان الملكي العامر بناء على توجيه ملكي، كمشروع وطني لم يف به المسؤولون رغم تعدد الاجتماعات الرسمية بين النقابة وبينهم.
كما طالب بضرورة تفعيل دور مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردني باعتبارها النافذة الإعلامية الوطنية التي تترجم الهوية الوطنية الأردنية والخطاب السياسي والاقتصادي والاجتماعي من خلال النتاج الإبداعي الفني، الدرامي والموسيقي.
ودعا البيان إلى الإسراع بالوقوف على أهمية الاستثمار الدرامي واستقطاب المستثمرين، كما دعا إلى شمول الفنان الأردني وافراد اسرته بالتأمين الصحي الشامل (الدرجة الأولى).
كذلك دعا إلى تعديل المسمى الوظيفي للمهن الفنية استنادا لأحكام مواد قانون نقابة الفنانين، ومنح علاوة المهنة والاختصاص للفنانين العاملين في القطاع العام أسوة بزملائهم في النقابات المهنية الأخرى، وتوظيف الفنانين من ذوي في مؤسسات الدولة الثقافية والفنية ذات العلاقة.
وطالب البيان بمنح أرض للإسكان دعما لصندوق إسكان الفنانين، وإنشاء فرقة وطنية للمسرح، وأخرى للموسيقى، وتفعيل البروتوكولات والاتفاقيات التي وقعتها وتوقعها الحكومات المتعاقبة، لتوفير البعثات والمنح والدورات التأهيلية المتخصصة في الفنون.

التعليق