المستوى الفني يبعث على القلق والأندية تتحمل المسؤولية

دوري اليد يدخل مرحلة التنافس والسلط يخلط أوراق المقدمة

تم نشره في الثلاثاء 5 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً
  • لاعب الأهلي ابراهيم حلمي (وسط) يحاول التسديد على مرمى السلط في اللقاء الماضي - (الغد)

بلال الغلاييني

عمان – الفوز المثير الذي حققه فريق السلط على نظيره فريق الأهلي، في مباراة جمعت بين الفريقين في ختام الجولة التاسعة أول من أمس في دوري أندية الدرجة الاولى لكرة اليد، خلط أوراق المقدمة من جديد، بعد ان كان الأهلي متقدما عن بقية الفرق ومتصدرا للترتيب العام منذ انطلاق المنافسات، بل ان الأهلي كان الاقرب لحسم المنافسة في وقت مبكر لو تمكن من اجتياز عقبة السلط، بيد ان طموحاته تبددت أمام حيوية لاعبي السلط، فاشتعلت المنافسة على اللقب ليس بين الطامحين "الأهلي والسلط"، وانما بدخول فريق الحسين كمنافس آخر، رغم انه يحتل المركز الثالث بعد ان تلقى خسارتين.
الأهلي والسلط يتشاركان في صدارة التريب العام برصيد 10 نقاط لكل فريق، فيما يملك فريق الحسين 8 نقاط، يليه في المركز الثالث فريق كفرسوم برصيد 7 نقاط، ثم في المركز الخامس فريق العربي برصيد 6 نقاط، وفي المركز السادس جاء فريق عمان برصيد 5 نقاط، وفي المركز السابع جاء فريق الفجر برصيد نقطتين، وفي المركز الثامن والاخير يقبع فريق أم جوزة برصيد خال من النقاط.
ورغم ان الحديث عن حظوظ الفرق القادرة على مواصلة المنافسة على اللقب ما يزال مبكرا، الا ان الفرصة قوية أمام المتصدرين "الأهلي والسلط"، للبقاء في قمة الترتيب العام حتى اللحظات الاخيرة من عمر الدوري، نظرا للعروض الفنية التي قدمها لاعبو الفريقين، التي تتميز عن مستويات لاعبي الفرق الاخرى، وتبقى الفرصة الثمينة أمام فريق الحسين في مباراته المقبلة أمام فريق الأهلي، وفي حال فوزه فانه يطرق باب المنافسة بكل قوة، خصوصا وأنه سيلعب مباراته أمام فريق السلط في مرحلة الاياب على ارضه وبين جماهيره. وفي حال فوز الأهلي فان المنافسة ستنحصر حتما بين الأهلي والسلط.
اما الفرق التي تتنافس على الهروب من شبح الهبوط الى الدرجة الثانية، فان فريق أم جوزة بات الاقرب للعودة من حيث أتى، كونه لم يحقق اي فوز لغاية الآن، في الوقت الذي يأمل فيه فريق الفجر زيادة رصيده النقطي، وهذا يتطلب مضاعفة جهود لاعبيه في اللقاءات المقبلة، وخصوصا في المباريات التي سيلعبها الفريق مع الفرق التي تحتل مراكز الوسط.
المستوى العام يبعث على القلق
ما يزال المستوى الفني العام دون المستوى المطلوب، الامر الذي يبعث على القلق في ظل هذا التراجع الكبير، وكان اتحاد اللعبة مطالبا في وقت سابق بضرورة الاسراع في معالجة تدهور المستوى الفني العام للعبة، والبدء في وضع الخطوط الاولية لانقاذ مستقبل اللعبة، وهذا الامر يتطلب تعاون الاندية مع الاتحاد، في ايجاد الحلول التي ربما تعالج الأخطاء الفنية والادارية التي كشفت عن التراجع الكبير والملحوظ للمستوى الفني العام وبشهادة جميع المتابعين لمنافسات الدوري.
الاندية تتحمل المسؤولية الكبرى في هذا التراجع، باعتبارها الاساس والحاضن لكافة اللاعبين، بيد ان الاشكالات التي حصلت بينها وبين الاتحاد في الفترة الاخيرة بسبب الدعم المالي ابعدها عن الاهتمام والتحضير لفرقها، علاوة على عدم وجود المدربين الكفؤين المؤهلين لقيادة الفرق بالشكل المطلوب وعدم ظهور لاعبين جدد على الساحة، ساهمت جميعها بتدني المستوى الفني.
الحكم سالم يوضح
الحكم نصر سالم الذي ادار وزميله معتصم هاني مباراة القمة التي جمعت بين فريقي السلط والأهلي، أوضح الحالة التي اعترض عليها فريق الأهلي في الثواني الـ 15 الاخيرة من زمن المباراة.
وقال الحكم سالم، انه احتسب خطأ على احد لاعبي السلط في الوقت الذي كانت فيه الكرة بحوزة لاعبي الأهلي، وبعد تنفيذ الخطأ وصلت الكرة الى لاعب الأهلي احمد عبدالكريم الذي حاول المرور من لاعبي السلط والكرة بيده وفي هذه اللحظة بقيت الكرة بيده لاكثر من الوقت المحدد، وبالتالي قمت باحتساب خطأ على لاعب الأهلي عبدالكريم.

مواقف الفرق بعد الجولة السادسة
الفريق    فاز    تعادل    خسارة    له    عليه    النقاط
الأهلي    5    -    1    197    139    10
السلط    5    -    1    187    156    10
الحسين    4    -    2    173    147    8
كفرسوم    3    1    2    152    159    7
العربي    3    -    3    188    168    6
عمان    2    1    3    165    170    5
الفجر    1    -    5    156    189    2
أم جوزة    0    -    6    125    206    0

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »المستوى الضعيف (رشاد الصاحب)

    الثلاثاء 5 حزيران / يونيو 2012.
    استاذ بلال من متابعاتي لمستوى الفرق المشاركه بالدوري اقول انه اذا استمر المستوى على ما هو عليه فاننا سنصل الى مرحله تندثر فيها اللعبه وذلك للاسباب التاليه
    1)عدم تعزيز الانديه بالناشئين ومعظم اللاعبين في الانديه من كبار السن واستهلكواالا فريق كفرسوم المتطور وبعض لاعبي النادي العربي
    2)عدم حرص الانديه على تطوير فرقها بلاعبين محترفين وكأن اللعبه في الانديه حمل زائد وغير مستعدين للصرف عليها وتركيزهم على كرة القدم
    3)الفرق الصاعده من الثانيه الى الاولى تعود بسرعه ولا تحقق اي فوز فكيف تتصدر مجموعتها؟
    يجب على الاتحاد قبل بداية الدوري عمل حوافز للانديه وللجماهير ونشر اللعبه اعلاميا والحرص على نقل مباراة كل اسيوع على التلفزيون الاردني