إلزام صاحب مطعم بجرش بإزالة اعتداءاته على الآثار

تم نشره في الاثنين 28 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش – بدأ صاحب أحد المطاعم في جرش، اعتدى على أراضي المدينة الأثرية بمساحة لا تقل عن 7 دونمات، بإزالة جزء من الاعتداء، بعد الإفراج عنه، وفق مدير آثار المحافظة أحمد الشامي.
وبين الشامي أن المعتدي كان قد أودع قبل أسابيع لمدة 12 يوما في سجن قفقفا، بعد رفضه تنفيذ قرار محكمة صدر قبل سنتين يلزمه بإزالة الاعتداء، فيما تم الإفراج عنه بعد تقديم كفالة مالية وتعهد بتنفيذ القرار.  وأوضح أن قرارات المحكمة ستكون ملزمة بإزالة كافة الاعتداءات والمتمثلة بإقامة مرافق عامة وحدائق ومتنزهات وجدران تابعة للمطعم.
وتعهد الشامي بمتابعة كافة الاعتداءات على أراضي المدينة الأثرية والسعي لإزالتها في أسرع وقت، خاصة وأنها تستغل بكثير من الأحيان في عميات البحث عن الدفائن والقطع الأثرية، معتبرا أن ذلك يعد جريمة بحق أكبر المدن الأثرية في المملكة.
وكان الشامي قد كشف في وقت سابق عن وقوع اعتداءات وصفها بـ"الخطيرة" على أجزاء من المدينة الأثرية من قبل أحد أصحاب المطاعم المجاورة، تسببت بتدمير أجزاء من الحمامات الغربية.
وحذر الشامي حينها من أن استمرار هذه الاعتداءات سيغير الهوية التاريخية والأثرية لبعض معالم المدينة الأثرية، لا سيما وأنها تتعرض للعبث والتكسير والتخريب بطريقة عشوائية.
وأوضح أن هذه الاعتداءات متكررة ومستمرة منذ عدة سنوات، حيث سجلت المديرية شكوى رسمية لدى محكمة بداية جرش "قضايا أملاك الدولة" لمحاسبة ومعاقبة المعتدي وفقاً لقانون الآثار.

التعليق