تجار الكرك يقررون نقل اعتصامهم إلى أمام محكمة البداية

تم نشره في الأحد 27 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايله
الكرك – قرر تجار في مختلف مناطق محافظة الكرك نقل اعتصامهم من أمام غرفة تجارة الكرك بوسط مدينة الكرك إلى الساحة الرئيسية أمام محكمة بداية الكرك وقصر العدل شرقي المدينة.
وأشار تجار إلى أن نقل الاعتصام إلى أمام محكمة البداية جاء على خلفية قرارات المحكمة الأخيرة في تقدير أجور المحال التجارية بموجب القانون الجديد ورفع أجور بدل المثل.
وكان القطاع التجاري في مدينة الكرك واصل اعتصامه اليومي أمام مبنى غرفة التجارة للمطالبة بوقف العمل بقانون المالكين والمستأجرين الجديد.
وقال رئيس الغرفة التجارية صبري الضلاعين إن نقل التجار اعتصامهم إلى أمام المحكمة جاء بسبب ما يقولون إنه "محاباة" خبراء المحكمة لأصحاب المحال التجارية على حساب التجار بخصوص تقدير الأجور للمحال التجارية.
وبين أن تقدير الأجور جاء عاليا من قبل الخبراء، إذ تجاوزت الأجور في بعض مناطق العاصمة، لافتا إلى أن التقديرات ليست حقيقية على الاطلاق وتعمل على خلق مشكلة بدلا من حلها.
وقال إن الوضع التجاري المتردي أصلا قبل نفاذ القانون الجديد زاد من أعباء القطاع التجاري في مدينة الكرك التي تعاني من هجرة سكانها والدوائر الحكومية التي كانت تشكل عصب الحركة التجارية. 
وبين أن القانون أعطى صفة تقديرية للمحاكم لتحديد أجور المحال التجارية في منطقة الكرك، مطالبا بإشراك القطاع التجاري بعضوية لجنة التقدير لتحديد أجور المحال التجارية وفق نشاطها التجاري، وبما لا يلحق الضرر بالمالكين والمستأجرين.
وناشد الضلاعين بلدية الكرك الكبرى، الإسراع في إنجاز مشروع مجمع هزاع المجالي وسط المدينة والذي يساهم في توفير حوالي 300 موقف للسيارات الخصوصية، مطالبا البلدية بامتلاك عدد من الساحات والمنازل المهدمة وسط المدينة واستخدامها كمواقف للسيارات، ما يمكن المواطنين من الوصول إلى الأسواق التجارية والحد من الازدحام المروري وفتح المجال أمام المشاة للتسوق.

التعليق