سكان في الكتة: خطوط الضغط العالي تلامس الأسطح والنوافذ

تم نشره في الأربعاء 23 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 23 أيار / مايو 2012. 03:02 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش -  يُطالب سكان مناطق مختلفة في محافظة جرش شركة الكهرباء بإزالة خطوط الضغط العالي المجاورة لمنازلهم، لما تشكله من خطورة على حياتهم وحياة أطفالهم، خاصة في بلدتي نحلة والكتة اللتين تبعدان عن مركز المدينة 8 كم.
وأكد سكان في منطقة الكتة ونحلة أنَّ خطوط الضغط العالي قريبة جدا من منازلهم، ولا تبعد عنها سوى بضعة أمتار وبعضها يلامس بشكل مباشر الأسطح والنوافذ في الطوابق العليا، مشيرين إلى أنهم تعرضوا لأكثر من مرة لإصابات بالغة جراء تلامس غير مباشر بينهم وبين الخطوط المكهربة.
وأوضح المواطن فهد العزام من سكان بلدة الكتة أنه فقد ابنه قبل نحو عامين جراء تلامس بين أحد الخطوط وأحد الأعمدة التي كانت ترفع للتجهيز لبناء خيم تعد للمناسبات الاجتماعية.
وبين العزام أنَّ خطوط الضغط العالي لا تبعد عن منزله ومنازل العديد من جيرانه سوى مترين أو أقل، ويمكن أن تعرض حياة العشرات من المواطنين للخطر ذاته.
وطالب العزام شركة الكهرباء الوطنية بإزالة خطوط الضغط العالي القريبة من منازلهم، ووضعها في مناطق بعيدة وتسييجها وتزويدها بإشارات تحذيرية مناسبة.
بدوره، يؤكد المواطن شاهر الزعبي من سكان بلدة نحلة أنَّهُ يعاني منذ أعوام من خطوط الضغط العالي التي تلامس بشكل مباشر سطح منزله، وتشكل خطرا على حياة أفراد أسرته، بالرغم من الشكاوى المتعددة التي تقدم بها لشركة الكهرباء وبلدة المعراض وغيرها من الجهات المعنية.
وأوضح أنَّه منذ نحو 6 أعوام يتقدم بطلبات لإزالة خطوط الضغط التي يرى أنَّها من أكثر المخاطر التي يعاني منها، خاصة في فصل الشتاء.
ويقول المواطن محمد الزعبي من سكان بلدة نحلة إن شركة الكهرباء ما تزالُ تقوم بتركيب وإيصال الخطوط بجانب البيوت على الرغم من خطورتها، خاصة في المناطق التي تعاني من ازدحامات سكانية، ويضطر السكان فيها إلى بناء طوابق متعددة تكون قريبة لتلك الخطوط بشكل أكبر.
وكان الناطق الإعلامي في شركة الكهرباء الوطنية لإقليم الشمال هشام حجازي، أكد في تصريح سابق إلى "الغد" أن الشركة لا تقوم بتركيب خطوط الضغط العالي بجانب البيوت والأحياء السكنية، مبينا أنه يتم إنشاؤها وفق نظام وتعليمات الشركة في الطرق التنظيمية والمرسومة ولا توجد  بالقرب منها أحياء سكنية وتراعي فيها شروط السلامة العامة. واستدرك أنه بعد تركيب تلك الخطوط يعمد المواطنون إلى الاعتداء على جوانب الطرق، وبناء بيوتهم بجانب تلك الخطوط.
وأشار إلى أنه في حال ملاحظة أي أعمال بناء إنشائية بجانب تلك الخطوط من خلال دوريات المراقبة المستمرة في الشركة، يتم مخاطبة الحاكم الإدراي وإزالة البناء بشكل فوري، حرصا على حياة السكان.
وقال حجازي إن شركة الكهرباء تقوم بوضع إشارات تحذيرية على الخطوط لإبعاد المواطنين عنها، وتوفير مسافة أمان بين المواطن والخط لا تقل عن 3 أمتار.
وأضاف ان تلك الخطوط تركب في كافة مناطق المملكة كباقي دول العالم، ويعتمد وجودها على الكثافة السكانية وحجم التغذية التي تزود به المناطق والمدن والقرى، مشيرا الى أنه إذا ثبت خطورتها على أحياء سكنية فيتم تشكيل لجنة للكشف عليها والتأكد من ذلك الخطر لأن الشركة لا تقوم بالتركيب إلا بالتنسيق مع الجهات المعنية، وبعد دراسة مكثفة للمنطقة ومدى تناسب الموقع مع الشروط والأنظمة التي تضمن توفر الأمان للمواطنين.

sabreen.toaimat@alghad.jo

التعليق