الفريق يعود اليوم من فلسطين ويستعد لاستضافة نظيره اللبناني

اتحاد الكرة يشكل بعثة منتخب 22 سنة المشارك بالتصفيات الآسيوية في نيبال

تم نشره في الأربعاء 23 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً
  • لاعب المنتخب مصعب اللحام (يمين) وحصار ثلاثي من لاعبي سيرلانكا في بطولة النكبة - (من المصدر)

عاطف عساف

عمان - ينتظر أن تغادر يوم الاربعاء في الثلاثين من شهر أيار(مايو) الحالي بعثة المنتخب الوطني تحت 22 سنة بكرة القدم متوجهة الى نيبال عن طريق البحرين، حيث سيشارك منتخبنا في التصفيات الآسيوية للمنتخبات الرديفة تحت 22 سنة، والتي استحدثها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لأول مرة.
ومن المقرر أن تعود بعثة منتخبنا اليوم قادمة من فلسطين بعد المشاركة في بطولة النكبة التي نظمها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وكذلك اقامة معسكر تدريبي بفلسطين بعد الخروج المبكر ومن الدور الأول، كما التقى أمس المنتخب الأولمبي الفلسطيني في مباراة ودية اقيمت على ملعب عقبة جبر.
وكانت القرعة أوقعت منتخبنا في المجموعة الرابعة التي تضم الى جانبه ايضا: أوزبكستان، اليمن، بنغلادش، نيبال، وتقام خلال الفترة من 2 حزيران (يونيو) إلى 12 من الشهر ذاته حيث يلتقي المنتخب في اولى مبارياته مع نظيره اليمني.
وتحظى هذه التصفيات بمشاركة 41 منتخباً من الدول الأعضاء في الاتحاد الآسيوي تتنافس من أجل الحصول على بطاقة التأهل إلى النهائيات التي تقام العام 2013، حيث تقام التصفيات بنظام التجمع في دولة واحدة، وبطريقة الدوري المجزأ من مرحلة واحدة.
تشكيلة البعثة
وفهمت (الغد) أن اتحاد كرة القدم شكل البعثة المسافرة الى نيبال، حيث أسند رئاستها الى مدير الادارة الفنية أحمد قطيشات بعد اعتذار عضو مجلس الادارة فراس القاضي، وتضم في عضويتها: المدير الفني اسلام ذيابات والمدرب العام ديان صالح والمدرب فيصل ابراهيم ومدرب الحراس أحمد أبو ناصوح والاداري علي شهاب والطبيب المرافق الدكتور سمير سارة والمعالج محمد جروان ومسؤول اللوازم موسى ابو رزق بالاضافة الى 23 لاعبا هم:
زيد جابر، محمود زعترة ، انس الخلايلة، مصطفى ابو مسامح، أحمد الصغير، ابراهيم دلدوم، احمد سمير، احمد مازن الصغير، عبدالله ابو زيتون، خلدون عبدالمعطي، رواد ابو خيزران، زيد جابر، صدام جرار، صلاح ابو السيد، صهيب الوهيبي، طارق حطاب ، عامر علي، عبدالله العطار، عدي القرا، عدي زهران، محمد راتب، مصعب اللحام، محمد زريقات، منذر ابو عمارة.
المنتخب يستعد
لاستضافة نظيره اللبناني
الى ذلك من المنتظر أن يستأنف المنتخب تدريباته عصر يوم غد الخميس، حيث يستعد لخوض البروفة الودية الاخيرة والتي تجمعه مع ضيفه اللبناني يوم الاحد المقبل بعمان.
وسيلتحق بالتدريبات لاعبا الوحدات منذر ابو عمارة وطارق حطاب بعد أن غادرا فلسطين عقب مباراة المنتخب مع سيرلانكا من أجل الالتحاق بتدريبات الوحدات الذي يستعد لملاقاة كاظمة الكويتي في الكأس الآسيوية اليوم، وقد شارك ابو عمارة في المباراتين اللتين خاضهما المنتخب في بطولة النكبة امام تونس وخسر 0-2 وامام سيرلانكا وفاز 2-0 ، فيما لم يشارك خطاب الذي وصل الى فلسطين متأخرا برفقة عدي زهران وقبل اللقاء الاخير.
كما سيلتحق بالفريق لاعب الفيصلي عبدالله العطار الذي لم يرافق البعثة الى فلسطين حيث كان يعاني من اصابة طفيفة.
المنتخب يحتاج الى الكثير
بالعودة لمشاركة المنتخب في بطولة النكبة بفلسطين فلم يظهر بالصورة المطلوبة لا سيما امام تونس، وربما يكون العذر الارهاق الذي تعرض له الفريق جراء السفر واللعب بنفس اليوم ولغياب بعض العناصر في الخط الخلفي، وأن كان الاداء قد تحسن امام سيرلانكا الا أن المؤشر لا يبشر بخير، خاصة وان التصفيات باتت على الابواب، وقد نجد العذر للجهاز الفني بقصر فترة الاعداد التي اقتصرت على مباريات ودية مع منتخب الشباب وفريق شباب الأردن، وقد بدا واضحا تباعد الخطوط وتعدد الفجوات في العمق الدفاعي والضعف في عملية التحضير وغياب الانسجام بين الخطوط وفي الشق الهجومي يطغى لاستعجال لحظة الاستحواذ على الكرة في الاصرار بوضع الكرات دوما في الثلث الاخير وفق الاسلوب الطويل بدون الاكثار من التمرير وخاصة على حواف الجزاء لتهيئة الكرات للاعب المندفع من اجل التسديد وهذا ساهم بصورة لافتة في غياب التسديد على المرمى ومن ثم الاكثار من فقدان الكرات التي كانت تعود الى ملعب المنتخب بمناولات معاكسة وضعت المرمى تحت التهديد الحقيقي في ظل بطء العودة لحظة فقدان الكرات.
عموما في حال تأهل المنتخب يمكن تلافي هذه السلبيات اذا افترضنا ان الفريق يملك مجموعة طيبة من العناصر التي ستكون بمثابة الرديف الحقيقي، وخلاف ذلك فأن الفريق سيصار الى تسريحه لعدم وجود استحقاقات لهذه الفئة، وأن كانت المطالبة تنصب الى استمراريته ليكون رديفا للمنتخب الأول، بعد أن تجمد الرديف عقب المشاركة في الدورة العربية التي أقيمت بالدوحة.
المنتخبات في 7 مجموعات
وكان الاتحاد الآسيوي اجرى في وقت سابق قرعة البطولة حيث تم تقسيم المنتخبات المشاركة على سبع مجموعات، بحيث ضمت ست مجموعات 6 منتخبات في حين ضمت المجموعة السابعة 5 منتخبات، ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة للنهائيات إلى جانب أفضل فريق يحتل المركز الثالث، وتاليا المنتخبات وفق المجموعات:
المجموعة الأولى: الإمارات، العراق، عمان، الهند، تركمانستان، لبنان
المجموعة الثانية: السعودية، سورية، باكستان، فلسطين، قرغيزستان، سريلانكا
المجموعة الثالثة: البحرين، إيران، طاجيكستان، قطر، الكويت، المالديف
المجموعة الرابعة: أوزبكستان، الأردن، اليمن، بنغلادش، نيبال
المجموعة الخامسة: أستراليا، اليابان، إندونيسيا، سنغافورة، ماكاو، تيمور الشرقية
المجموعة السادسة: كوريا الشمالية، الصين، تايلاند، هونغ كونغ، لاوس، كمبوديا
المجموعة السابعة: كوريا الجنوبية، فيتنام، ماليزيا، ميانمار، الصين تايبيه، الفلبين

التعليق