عمال المياومة بـ"زراعة الكرك" يهددون بإجراءات تصعيدية

تم نشره في الثلاثاء 22 أيار / مايو 2012. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - هدَّدَ عمال مياومة في مديرية زراعة الكرك أمس باتخاذ إجراءات تصعيدية في حال لم تقم الجهات الرسمية في الوزارة والحكومة بتثبيتهم على نظام العقود.
وواصل العشرات من عمال المياومة العاملين في مديريات زراعة الكرك للأسبوع الثاني اعتصامهم  أمام مديرية الزراعة، احتجاجا على عدم تثبيتهم على نظام العقود الدائمة.
ويتجمع نحو 200 يوميا في ساحة المديرية للمطالبة بالعمل على تثبيتهم أسوة ببقية العاملين بالمياومة في مختلف الوزارات.
وأشار العامل بالمياومة أيمن الحجايا إلى أنهم يعملون في وزارة الزرعة منذ فترات طويلة على نظام المياومة وبرواتب متدنية لا تصل في حدها الأعلى إلى 200 دينار لبعض العاملين، لافتا إلى عدم حصول أغلبهم على المكافآت والحوافز والزيادات السنوية التي يحصل عليها بقية العاملين.
وشدد على أن عمال الزارعة هم من تبقى من العاملين على نظام المياومة فقط، في حين قامت وزارات اخرى مثل الأشغال العامة بتثبيت كافة العاملين بالمياومة.
رئيس لجنة العاملين بالمياومة في زراعة الكرك أنس الطراونة، أوضح أن العاملين يطالبون أسوة ببقية زملائهم في الوزارات الأخرى بتثبيتهم في الخدمة العامة كونه مضى على وجودهم بالخدمة أعوام عديدة ولم يحصلوا على حقوقهم المالية والإدارية كاملة.
من جهته، أكد مدير زراعة الكرك المهندس أحمد المدادحة أنه تلقى مطالب العاملين بالمياومة في مديرية الزراعة، ورفعها إلى وزارة الزراعة لإجراء اللازم عليها وفقا للأصول.
ولفت إلى أن عددا من هؤلاء العمال أجروا مقابلات مع اللجان المختصة والمعنية في الوزارة تمهيدا لتثبيتهم وفقا لبرنامج زمني، مؤكدا أن تثبيتهم يحتاج الى بعض الوقت بسبب ارتباطه بقرار من مجلس الوزراء لوجود كلفة مالية عليه.

hashal.adaylah@alghad.jo

التعليق