غور الصافي: شكاوى من حرق المزارعين لمخلفات بلاستيكية

تم نشره في الثلاثاء 22 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً

محمد العشيبات

الأغوار الجنوبية - شكا سكان غور الصافي بلواء الأغوار الجنوبية من انتشار سحب الدخان المنبعث من عمليات الحرق المستمرة من قبل المزارعين لأطنان من البلاستيك ومخلفات أشتال الخضار لانتهاء الموسم الزراعي الشتوي في المنطقة.
وحذر رئيس جمعية البيئة في الأغوار الجنوبية سلمان الدغيمات المزارعين من خطورة حرق المخلفات الزراعية داخل مزارعهم لما يشكله من أضرار بيئية وصحية على الحيوان والإنسان، ويشكل مصدرا أساسيا على اضعاف التربة وتقليل خصوبتها.
 وأشار إلى أن منطقة الأغوار الجنوبية تعاني من وجود مشاكل بيئية لوجود عدد من المصانع العاملة على شواطئ البحر الميت، مشددا على ضرورة اتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المزارعين الذين يقومون بحرق مخلفات البلاستيكية التي من شأنها ان تؤثر على البيئة وصحة المواطنين.
وأوضح الدغيمات أن الجمعية خاطبت المزارعين بخصوص التخلص من تلك المخلفات بطرق سليمة لا تؤثر على السكان المحيطين بالمنطقة.
وشدد المواطن أحمد الشعار على ضرورة اتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المزارعين الذين يقومون بحرق المخلفات البلاستيكية التي يتم استخدمها في المزارع وأشتال الخضار التي تؤثر على صحة المواطن والبيئة، مطالبا الجهات المعنية بإجبار المزارعين على حرق المخلفات البلاستيكية خارج الأراضي الزراعية التي تقع بالقرب من التجمعات السكنية بالمنطقة.
ويقول المواطن إبراهيم إسماعيل إن حرق المخلفات الزراعية خلال ساعات المساء في المزارع التي تقع بالقرب من منازلهم تشكل قلقا وإزعاجا لهم، حيث تشهد تلك الفترة جلوس المواطنين خارج منازلهم أو على أسطحها لارتفاع درجة الحرارة في المنطقة، مشيرا إلى أن عملية الحرق تتكرر يوميا وتنتشر خلالها سحب من الدخان فوق المنطقة.
ويشير محمد الشمالات إلى أن الدخان المتصاعد والغازات الضارة المنبعثة من حرق المزارع للمخلفات البلاستيكية والأعشاب، تؤثِّر على المرضى الذين يعانون من التحسس والأمراض المزمنة، كأمراض  القلب والشرايين وصعوبة التنفس. 
من جهته، أكد رئيس لجنة بلدية الأغوار الجنوبية المهندس ماهر العكشة أن مسؤولية مراقبة التخلص من النفايات في المزارع تقع على عاتق وزارة البيئة وسلطة وادي الأردن، كونها خارج تنظيم البلدية،  مشيرا إلى ضرورة وجود مكتب للبيئة في الأغوار الجنوبية للحد من الأضرار البيئية التي تحصل في اللواء. ودعا المزارعين إلى الاستفادة من الأعشاب من خلال استخدامها لتسميد التربة وإعادة تدوير للبلاستيك المستخدم في الزراعة.

mohammad.ashaibat @ alghad.jo

التعليق