هيئة تنشيط السياحة تبدأ الترويج لمهرجانات وفعاليات الصيف في السوقين العربية والأجنبية

تم نشره في الخميس 17 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً
  • جماهير في المدرج الروماني تتابع إحدى فعاليات مهرجان جرش - (أرشيفية)

هبة العيساوي

عمان- بدأت هيئة تنشيط السياحة بترويج المهرجانات والفعاليات السياحية التي ستقام خلال الصيف المقبل لاستقطاب أكبر عدد ممكن من السياح العرب والأجانب لزيارة المملكة، بحسب مدير عام الهيئة بالوكالة عبدالرزاق عربيات.
وبين عبدالرزاق، في حديث خاص مع “الغد”، أن الهيئة بدأت تروج في السوقين العربي والأوروبي لكل من مهرجان جرش، مهرجان ليالي جبل القلعة الى جانب مهرجان البحر الميت والتي ستقام فعالياتها خلال الفترة من حزيران (يونيو) المقبل وحتى أيلول (سبتمبر) المقبل.
وانطلقت فعاليات جبل القلعة “سمر وحكاية” في موقع جبل القلعة في رمضان الماضي بعد الإفطار وكانت تستمر حتى موعد السحور، وشملت فعاليات وجلسات رمضانية وفنونا شعبية وفلكلورية على إيقاع الموسيقى العربية، إضافة إلى سوق المنتجات والحرف اليدوية في أجواء عائلية ممتعة، وبعد نجاح التجربة تم نقلها الى منطقة البحر الميت.
الى ذلك، قال عربيات إن الهيئة بدأت بالترويج أيضا للسيرك العالمي (دي سوليه) والذي سيقام في صالة الأمير حمزة في مدينة الحسين للشباب في نهاية شهر حزيران (يونيو) المقبل.
وبين أن هذا السيرك مشهور جدا في العالم وستستقطب عروضه العديد من السياح المحليين والعرب والأجانب.
يشار إلى أن سيرك دي سوليه هو شركة ترفيه كندية مقرها في مدينة مونتريال، كويبيك، ومشهورة بتقديم العروض السيركية، وجميع عروض سيرك دو سوليه تندرج ضمن السيرك المعاصر المعروف بـCirque nouveau بالفرنسية، وتقتصر على العناصر البشرية وتخلو من استخدام أي نوع من الحيوانات، وكل عرض سيركي عبارة عن تجميع لتصاميم من مختلف أنحاء العالم مركبة في إطار واحد ومصحوبة بالموسيقى.
الى ذلك كشف عربيات عن الإعلانات والدعاية للمنتج السياحي الأردني التي سيبدأ بثها على قنوات إم بي سي وقنوات روتانا إضافة الى قناة الشو تايم.
وقال إن هذه الحملة تستهدف أسواق الخليج العربي وتتضمن دعايات جديدة لم تبث من قبل.
وبين عربيات أن الهيئة انتهت تقريبا في الوقت الراهن التحضير لفعاليات الاحتفال بمرور 200 عام على إعادة اكتشاف مدينة البتراء.
وأوضح أن الفعاليات الخاصة ستكون على مستوى عالمي وسيتم ربطها بالبرامج والنشاطات السياحية كافة في المملكة وعلى مدار العام بحيث يتم استغلال الأنشطة كافة التي ستقام على أرض المملكة وربطها بالبتراء.
وأكد أن الفرق المشاركة في الاحتفالات هي فرق للقوات المسلحة وفنانين محليين إضافة الى فرق محلية.
وقال إنه تم الترويج لها في أهم وأقوى المعارض الدولية المتخصصة بالسياحة، لافتا الى أنه سيتم استضافة العديد من الفنانين والشخصيات العالمية لإحياء هذه الاحتفاليات، كما وسيتم ربط البتراء والاحتفاليات التي ستقام بالعديد من البرامج السياحية خلال المرحلة المقبلة سواء التي ستتعلق بالسياحة المحلية أو العربية أو الأجنبية.
وأشار الى أن سلطة إقليم البتراء التنموي السياحي اعتمدت شعار الاحتفالية التي ستقيمها بمناسبة المئوية الثانية على إعادة اكتشاف البتراء حيث ستكون متواجدة في جميع حملات الترويج.
وبين عربيات أن الهيئة ستقوم بالترويج للمخطط الشمولي لمدينة البتراء بعد ان تنتهي السلطة من المراحل الخاصة بإطلاقه.
وبدأت الهيئة بالترويج لصيف عمان على شاشات القنوات العربية منذ نحو عامين لاستقطاب الزوار العرب.
وعلى صعيد متصل، قال عربيات إن الهيئة انتهت من نشر البوسترات الإعلانية في مولات دول الخليج كافة والتي تعرض وتروج المناطق السياحية والأثرية في الأردن الى جانب الفعاليات التي تقام في المملكة.
وحول التسهيلات المقدمة للسياح هذا العام، أكد عربيات أن الوزارة تقوم بتقديم تسهيلات لجذب السياح الخليجيين والمغتربين الأردنيين لإمضاء عطلة الصيف في المملكة.
وبين أن الهيئة والوزارة تتعاونان مع القطاعات المختلفة لتقديم تسهيلات لجذب السياح العرب والمغتربين.
وأشار الى التعاون مع المعابر الحدودية لتسهيلات دخول أكثر من سيارة للشخص الواحد خلال فترة إمضاء العطلة الى جانب إدخال المرافقين العاملين لديه من الجنسيات المختلفة مثل؛ الهنود والفلبينيين والحاملين لبطاقات إقامة بقصد العمل في دول الخليج.
وأما بالنسبة الى ربط الأردن سياحيا مع الإمارات وتركيا بين عربيات أن الهيئة في مرحلة المفاوضات مع البلدين للبدء بهذه الخطوة سيفتح الباب أمام استقطاب عدد أكبر من السياح الأمر الذي سيدفع باتجاه استعادة جزء من عافية السياحة التي فقدتها في ظل الظروف القائمة.
وقال عربيات إن المسؤولين في كل من الإمارات وتركيا أبدوا اهتماما كبيرا في الموضوع وستتواصل المباحثات معهم للوصول الى الصيغة النهائية.
وبين أن وزير السياحة الأردني سيوجه دعوة الى وزير السياحة التركي لزيارة المملكة ومناقشة الربط السياحي بين البلدين.
وبين عربيات أنه تم البحث مع الفريق الوزاري السياحي التركي خلال مشاركة المملكة في الملتقى التركي - العربي الأول الذي انعقد في مدينة بورصة التركية في ربط الأردن مع تركيا سياحيا لاستقطاب السياح من الدول بعيدة المسافة عبر خطوط الطيران التركية، بحيث تشجع السياح القادمين لزيارة تركيا على التوجه لزيارة المملكة.
وأشار إلى أنه تم الاتفاق المبدئي من خلال خطوط الطيران البعيدة المدى التركية القادمة من البرازيل واستراليا وكوريا الجنوبية لعمل برنامج سياحي مشترك بحيث يمضي السائح من هذه الدول الإجازة مناصفة بين الدولتين.
ولفت عربيات إلى أنه تم الاتفاق مع الجانب التركي للخروج بقافلة سياحية مشتركة للمشاركة في المعارض والمحافل السياحية العالمية بهدف التسويق والترويج السياحي لكلا البلدين ضمن برنامج موحد ومشترك.
وأكد أن الحكومة الأردنية تسعى لاجتذاب أعداد كبيرة من السياح واستعادة قوتها كوجهة سياحية كما كان الحال في العام 2010.
وأوضح عربيات ان هناك توجها لتخفيض الأسعار والاتفاق مع مراكز التسوق على تخفيضات كبرى خلال موسم الصيف، مشيرا الى أنه تم في الآونة الأخيرة افتتاح عدد كبير من المقاهي والمطاعم التي يفضلها السياح.
ويتوقع عربيات أن تثمر تلك الجهود كلها في استقطاب أعداد كبيرة من السياح هذا العام وخاصة بعد التراجع الذي شهدته السياحة في العام الماضي. وقال إن الأردن هو الخيار الأمثل للسياح العرب هذا العام نتيجة الأمن والاستقرار إضافة الى الفعاليات المختلفة والأسعار المنافسة.
وأظهرت بيانات وزارة السياحة أن إجمالي عدد زوار الأردن (سياح المبيت وزوار اليوم الواحد) انخفض في الربع الأول من العام الحالي بنسبة بلغت نحو 9 % عندما بلغ عددهم 1.4 مليون زائر مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.
كما أشارت البيانات الى أن الجنسيات (السعودية والليبية والعراقية) تصدرت قائمة الدول التي يأتي منها الدخل السياحي حيث ارتفعت أعداد السياح القادمين من الدول العربية بنسبة 9.4 % وصولا الى 195.2 ألف سائح مقارنة مع 178.4 ألف سائح خلال فترات المقارنة.
واستحوذ سياح دول الخليج على النسبة الأكبر من عدد سياح المبيت القادمين الى المملكة بنسبة ارتفاع بلغت 5.8 % منذ بداية العام وحتى نهاية آذار (مارس) الماضي لتبلغ 299.9 ألف سائح مقارنة مع 283.5 ألف سائح خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

hiba.isawe@alghad.jo

التعليق