استقبال حافل للمنتخب المشارك في بطولة آسيا

حل المنتخبات الوطنية للتايكواندو ودعوة لاعبين للتدريب مع الأولمبي

تم نشره في الاثنين 14 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً
  • المنتخبات الوطنية للتايكواندو خلال استقبالها في مطار الملكة علياء أمس - (من المصدر)

خالد المنيزل

عمان – حظي المنتخب الوطني للتايكواندو باستقبال كبير في مطار الملكة علياء الدولي، بعد عودته من فيتنام أمس محملا بانجازات تاريخية غير مسبوقة للتايكواندو الأردنية.
فقد زف المستقبلون الابطال بالزغاريد والاهازيج الوطنية، وكان على رأس المستقبلين امين سر الاتحاد حسين الصليبي وعضو الاتحاد رافع الجالودي، وعضو اللجنة الفنية علي العساف، وعدد كبير من مدربي وأهالي اللاعبين واللاعبات.
وقال نائب سمو رئيس الاتحاد حازم النعيمات، ان اتحاد التايكواندو يعتز بالانجازات ونجوم اللعبة واسرة الاتحاد بالكامل من لاعبين ومدربين وحكام وأهالي اللاعبين واللاعبات، الذين لهم الفضل الكبير في الوقوف خلف الاتحاد واللاعبين للوصول إلى الهدف المنشود، وشكر كل من حضر لتحية الابطال.
ونقل أمين السر حسين الصليبي تحيات سمو الأمير راشد رئيس الاتحاد لكافة اللاعبين، مبينا ان هذا العطاء غير المحدود للتايكواندو الأردنية سيتواصل، وان هذا الانجاز جاء ثمرة عمل مبرمج ومدروس، وبارك لكافة اللاعبين اصحاب الانجاز، وشكر كل من ساهم في الوصول الى هذا المستوى الآسيوي غير المسبوق.
يذكر ان المنتخب الوطني للناشئين حل بالمركز الثالث على الترتيب الآسيوي برصيد 45 نقطة، بفضل ذهبيات كل من احمد أبو غوش ومحمد خليفة ومعتصم أبو زيد، وفضية مالك بني حمد، وحل المنتخب الوطني للناشئات بالمركزالسادس بفضل فضية تيما حبول.
وحل المنتخب الوطني للرجال بالمركز الثالث برصيد 18 نقطة، بعد فوز كل من انس العداربة بالميدالية الذهبية، ومحمد أبو لبدة بالميدالية البرونزية، اما المنتخب الوطني للآنسات فقد حل بالمركز الخامس، بفضل ذهبية ندين دواني، وفضية ريما عنانبة، ولم يحالف الحظ نجوم منتخب البومسي بتحقيق أي ميدالية.
ارتباك في مطار فيتنام
فوجئ وفد منتخبات التايكواندو بأن حجز العودة لحوالي 18 شخصا كان يوم السابع من الشهر الحالي، الامر الذي يعني ان المنتخب سيبقى هناك للبحث عن خطوط طيران جديدة، الا ان رئيس الوفد قام باجراء اكثر من اتصال مع عمان، تم خلاله مخاطبة الخطوط الفيتنامية لتأمين سفر المنتخب الوطني الى تايلند، وتم تأخير الطائرة حتى صعد كافة اعضاء الوفد، وفوجئ الوفد في مطار تايلند بعدم وجود مقاعد لحوالي 5 من اعضاء المنتخب، فسارع رئيس الوفد حازم النعيمات إلى تأمين حجز بالسفر الى دبي ومن هناك العودة الى عمان. يذكر ان النعيمات كان آخر شخص يصعد الى الطائرة في مطار فيتنام.
أمل التايكواندو الأردنية
نال لاعب المنتخب الوطني احمد أبو غوش، اهتماما كبيرا من المتابعين الفنيين والاعلاميين للبطولة، بفضل مستواه الفني الذي ظهر به خلال المباريات ونيله ذهبية وزنه.
فقد افرد موقع الاتحاد الدولي مقابلة خاصة للاعب أبو غوش كان عنوانها "امل التايكواندو الأردنية في المستقبل"، الامر الذي يعني انه سيكون محط انظار المدربين ليكون لاعبا أولمبيا خلال العام 2016. ولعل الاهتمام الآخر كان منصبا على المدرب الشاب فارس العساف، الذي كان حاضرا في كل الاجتماعات بفضل نيل لاعبين 3 ذهبيات وفضية، وهذا الامر يحدث للمرة الاولى في آسيا، وكذلك استخدام بطاقة فيديو الاعادة 6 مرات بدقة تامة، الامر الذي اجمع عليه الفنيون لمنح جائزة افضل مدرب في آسيا، وبشكل عام فان اللاعب أبو غوش ومدربه فارس العساف ما يزالان تحت مجهر عدد من الدول العربية، وهناك اتصالات خاصة لمعرفة قراراتهما بالاحتراف.
تقرير فني
طلب المدير الفني للمنتخبات الوطنية تشن شوا هوا من كافة المدربين، تقديم تقرير فني عن مستوى كل لاعب خلال بطولة آسيا، وتدوين السلبيات والايجابيات واعطاء الرأي الفني بمستقبل كل لاعب، وخاصة المنتخب الوطني الأولمبي.
وحسب المعلومات الواردة فان هناك رضا عاما عن مستويات كل من محمد أبو لبدة وندين دواني، اما اللاعبة دانا حيدر التي لم تقدم مستواها، فان النية تتجه لاعطائها فرصة اخيرة للتحسين، لان مستواها الفني ليس بالمستوى المطلوب حسب المدرب خضر خليفة والمدير الفني تشن شوا هوا.
وكان المدير الفني تشن شوا اجتمع بالمدربين، طالبا من الجميع تسليمه التقرير فورا، من اجل تسليمه لرئيس الوفد حازم النعيمات، الذي سيقدمه لمجلس ادارة الاتحاد خلال اجتماع سيعقد في اليومين المقبلين.
اعادة النظر بالمنتخبات
من المنتظر ان يتم اعادة النظر بتشكيلة المنتخب الوطني الأولمبي، الذي يضم اللاعب محمد أبو لبدة، واللاعبتين ندين دواني ودانا حيدر، في ضوء النتائج الفنية في بطولة آسيا العشرين التي اختتمت أول من أمس.
ومن المقرر استدعاء عدد من اللاعبين ليكونوا بدلاء للاعبين الأولمبيين للاستفادة منهم في التدريب، او اي حالات طارئة قبل اعتماد القائمة النهائية للاعبين المشاركين.
ويأتي ذلك على خلفية عطاء اللاعبين ومستوياتهم الفنية، حيث لوحظ تراجع كبير في مستوى عدد من اللاعبين الكبار الذين شاركوا في البطولة، ويتوقع خروج عدد من اللاعبين من تشكيلة المنتخب الأول كذلك، واشراك اللاعبين الناشئين في تدريب المنتخب الأولمبي ليكونوا على جاهزية للاستحقاقات المقبلة.
ومن ابرز اللاعبين المرشحين للتدريب مع المنتخب الأول كل من احمد أبو غوش، ومحمد خليفة ومعتصم أبو زيد وزيد أبو زيد واللاعبة راية حتاحت، الى جانب المحافظة على عدد من اللاعبات الكبار والناشئات، على ان تغادر أكثر من لاعبة المنتخب بسبب مستواها الفني، وعدم وجود استحقاقات مقبلة قبل النهائيات الأولمبية.
ويتوقع حل المنتخب الوطني للناشئين والمنتخب الوطني الأول خلال المرحلة المقبلة، ودعوة عدد منهم في وقت لاحق للمشاركة في بطولة اتحاد غرب آسيا المقررة في لبنان خلال تشرين الأول (اكتوبر) المقبل.
تغيير على الاجهزة التدريبية
ومع حل المنتخب الوطني للناشئين سيتم تعديل على الاجهزة التدريبية والفنية للمنتخبات الوطنية، بحيث ينتقل المدرب فارس العساف لتدريب المنتخب الوطني الأول الى جانب عمار فهد، وينتقل المدرب ابراهيم أبو زيد للتدريب الى جانب المدرب خضر خليفة، بينما يتوقع مغادرة مدربين والاستفادة منهم خلال الاستحقاقات المقبلة.

khaled-munayzel@ alghad.jo

التعليق