4 مباريات في انطلاق مباريات الجولة 17 اليوم

فرق "طائرة" الممتاز تتزود بـ"الوقود" النقطي قبل الهبوط على مدرج ختام الإياب

تم نشره في الأحد 13 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً
  • لاعب البقعة محمد جميل (يمين) يوجه كرة ساحقة وصد موفق للاعب عيرا خلدون فرج في مواجهة الذهاب - (الغد)

مصطفى بالو

عمان- اقتربت "طائرة " الدوري الممتاز من الهبوط على مدرجها النهائي، وهي على بعد جولتين على انتهاء منافسات مرحلة الإياب، مع دخولها في الجولة قبل الأخيرة –المرحلة 17- اليوم، حيث تجرى اليوم 4 مباريات، تجمع الكريمة صاحب المركز قبل الأخير وله 19 نقطة، مع العودة بالمركز السادس برصيد 29 نقطة، في المباراة التي تجرى عند الساعة الرابعة في صالة الأمير فيصل بالقويسمة، والتي تشهد عند الساعة السادسة، لقاء وادي موسى برصيد 32 نقطة مع شباب مرصع برصيد 15 نقطة، فيما يلعب البقعة صاحب المركز الثاني برصيد 45 نقطة مع عيرا صاحب المركز الرابع برصيد 36 نقطة عند الساعة الرابعة في صالة الأمير فيصل، وبعدها يلتقي شباب الحسين صاحب المركز الثامن برصيد 20 نقطة مع المحطة صاحب المركز السابع برصيد 28 نقطة في عند الساعة السادسة.
الكريمة × العودة
تبدو المباراة متكافئة نظريا، وان كانت الغلبة تصب في مصلحة عراقة العودة، إلا أن النوايا المشتركة في جلب نقاط الفوز، تعطي المباراة زخما إضافيا من الندية، حيث يطمح الكريمة الى رفع رصيده النقطي، فيما ينشد العودة الاقتراب من المركز الخامس.
عموماً الكريمة يعتمد على مجموعة متجانسة من اللاعبين، تبدأ من المعد جعفر مقدادي الذي يحرك عياض مقدادي ووليد جمعة وعلي محمد بطول الشريط العلوي للشبكة، وفادي فتحي بطلعات من الخلف، تزيد من القوة الهجومية للفريق الذي تزدان قوته بوجود الليبرو عثمان محمود وسائد البطوش للدفاع عن الملعب الخلفي للفريق. العودة ينطلق من خبرة لاعبيه وقدرته على صياغة العمليات الهجومية بفضل فاعلية خضر عبد العزيز ومحمد ناصر وبسيوني خالد في المقدمة، بتوجيهات المعد حسين عواد، بما يضمن شرخ حوائط صد الكريمة، والاعتماد على قدرة الليبرو فادي خريس برفقة المستقبل علاء عبدالله لإغلاق المنطقة الخلفية وضمان توصيل الكرات من اللمسة الأولى للمعد عواد للابقاء على الحالة الهجومية.
وادي موسى × مرصع
ينتهج وادي موسى طريقة واضحة فنيا، تعتمد على الليبرو قاسم عقلة، في ايصال الكرات من اللمسة الأولى للمعد محمد الواوي، الذي ينوع في التحضير للضاربين نضال فواز وخالد الرواشدة على الأطراف، ويعود بالكرات السريعة لاستثمار قدرة اللاعب احمد مرجان في الهجوم من عمق الشبكة، معولا على المستقبل إيهاب عثمان في ضبط الملعب الخلفي برفقة الليبرو قاسم. مرصع يعول على معده حسين العسود في صياغة الهجمات لوسام المطري ولؤي وخلدون الخوالدة، مع الاهتمام بالبوابة الدفاعية التي يتولى مهمتها خالد وادهم ومحمد الخوالدة للدفاع عن الملعب الخلفي.
البقعة × عيرا
حوار فني يحركه مدرب البقعة فواز زهران الملتزم بطريقة اللعب 1-5، من خلال الليبرو سليمان صقر الذي يجد نفسه ملزماً بتعليمات دقيقة في لم الكرات للدفاع وتسليمها الى المعد عيسى غريب الذي يملك خيارات هجومية في المقدمة بوجود ضاربي الأطراف محمد هديب وأحمد النجار ومن خلفهم صاحب الكرات الساحقة علي ثامر، والعودة بهجمات سريعة واستثمار قدرة حسن غانم أو رياض اسماعيل في الهجوم من العمق في ظل التركيز على أهمية تشييد حوائط الصد القوية.
من جانبه ينطلق مدرب عيرا باسم العوامرة من حيوية وتناسق عمليات فريقه، معولا على العرض القوي الذي قدمه الفريق أمام الوحدات، مركزا على الحالة الهجومية التي يقودها المعد نور الدين الرياحنة، لتنوع حلول الهجوم بين ايادي جهاد العلوان ومراد الرياحنة وغالب الزيادات من الأطراف، وتشييد حوائط الصد القوية، وإغلاق الملعب الخلفي من قبل الليبرو عوض هريس.
شباب الحسين × المحطة
يعول شباب الحسين على براعة المعد عامر المحارمة في استنهاض همم رفاقه بالهجوم الساحق لمعاذ المغربي واحمد القصاص وخليل المحارمة، إلى جانب لاعب السنتر محمد الشريف، في ظل أهمية إغلاق الملعب الخلفي من قبل الليبرو عامر الدحدوح.
والمحطة يلعب بتشكيلة واضحة يقودها المعد علاء المحارمة، والذي ينوع في خياراته الهجومية بين عصام خنفر ومحمود فليفل ويوسف ابولاوي، ومحمد قاسم من قلب الشبكة، لمواجهة العمليات الهجومية من خلال حائط صد قوي وإغلاق الملعب الخلفي من قبل الليبرو سعيد الشاعر.

mostafa.balo@laghad.jo

التعليق