ملف عن الطيب صالح في عدد جديد من مجلة الرافد

تم نشره في الأربعاء 9 أيار / مايو 2012. 02:00 صباحاً

عمان - الغد - صدر مؤخرا عن دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة عدد جديد من مجلة "الرافد"، لشهر أيار (مايو)، متضمنا العديد من الدراسات والأبحاث، إلى جانب الإبداعات الأدبية والفنية، والمعالجات الفلسفية والفكرية.
في مفتتح العدد، أطل رئيس التحرير د.عمر عبدالعزيز من خلال نافذة الربيع العربي الثقافي، الذي تحتضنه إمارة الشارقة، في شكل فعاليات متوالية من الفنون البصرية، من خلال ملتقى الشارقة للخط، إلى أيام الشارقة التراثية، إلى غيرها من المشاهد الشارقية الأثيرة.
ومن أبرز موضوعات العدد الجديد حوار مع د.الطيب بوعزة الباحث في قضايا الفكر العربي المعاصر، والذي يرى أن العالم يشهد اليوم تنوعاً ثقافياً هائلا، ينبغي الحفاظ عليه، ولكن ما ينتقده هو الأحادية والتنميط اللذان تسعى المنظومة الغربية إلى إنجازهما.
وفي ركن "قامات" نقرأ للدكتور أبو بكر خالد، عن عالم الرياضيات "السموأل المغربي" وقصة تحوله من اليهودية إلى الإسلام، الذي قاده إليه - في المقام الأول - تضلعه في اللغة العربية، وكثرة مطالعاته في العلوم العقلية والطبيعية.
ويكتب د.أحمد السعيدي عن "اليابان من منظور العرب في مائة عام"، حيث سلط الضوء على أعمال بعض الرحالة العرب الذين وصفوا اليابان، ومنهم: علي أحمد الجرجاوي في "الرحلة اليابانية"، وأبو بكر القادري في "ستة أيام في اليابان"، ويوسف القعيد في "مفاكهة الخلان في رحلة اليابان"، ويتفق كل أولئك الكتّاب على الإشادة والإعجاب بالأمة اليابانية وأخلاقها.
أما ملف "الرافد" فقد خصص للروائي السوداني الراحل الطيب صالح، حيث كتب أمير تاج السر "الطيب صالح: هجرة النص وعودته"، وكتب أحمد حسين حمدان "الطيب صالح والرواية الحضارية؛ موسم الهجرة إلى الشمال نموذجاً". أما هدى جولاني فكتب عن "عناصر الخطاب السردي لدى الطيب صالح". وختم الملف خالد عيسى الذي كتب عن "عبقرية بناء القصة القصيرة عند الطيب صالح".

التعليق