إصابة طالبين في تجدد مشاجرة بجامعة اليرموك

تم نشره في الثلاثاء 8 أيار / مايو 2012. 02:00 صباحاً

احمد التميمي

اربد - أُصيب طالبان إثر تجدد مشاجرة في جامعة اليرموك أمس، بين طلبة ينتمون إلى تجمعات عشائرية مختلفة، على خلفية تعرض طالب إلى الطعن أمام كلية الآداب يوم أول من أمس، وفق شهود عيان.
 واسفرت المشاجرة التي شارك فيها اشخاص من خارج الجامعة واستخدمت فيها الحجارة والعصي، إلى تحطيم بعض مرافق الجامعة، ما اضطر الاجهزة الامنية الى التدخل وتطويق مداخل الجامعة.  
من جانبه، شدد عميد شؤون الطلبة الدكتور أحمد البطاينة، على أن الجامعة ستتخذ أشد العقوبات بحق الطلبة المتسببين والمشاركين بالمشاجرة، مشيراً إلى أن العقوبات قد تصل إلى حد الفصل النهائي من الجامعة.
وكان طالب في جامعة اليرموك تعرض للاعتداء بالطعن بأداة حادة من قبل طلبة آخرين، أثناء خروجه من محاضرة في كلية الآداب، حيث تم نقله على إثرها إلى مستشفى خاص وحالته متوسطة، وفق عميد شؤون الطلبة الدكتور أحمد البطاينة. وأوضح البطاينة أنه سيصار إلى اتخاذ اشد العقوبات بحق المتسببين بالاعتداء على الطلاب بعد أن رصد الأمن الجامعي عددا من الأشخاص يشتبه بقيامهم بالاعتداء. يشار الى ان المنسق العام لحملة "ذبحتونا" الدكتور فاخر دعاس، أكد ان وجود ظاهرة العنف الطلابي في الأردن يعود إلى جملة من الأسباب والعوامل التربوية والاقتصادية والسياسية، لافتا إلى أن العام الحالي شهد حتى الآن 58 مشاجرة وهو ما يشير إلى تزايد كبير في عدد المشاجرات.
وأرجع دعاس تزايدها إلى ما أسماه "تضييق سقف الحريات في الجامعة"، بالإضافة إلى "تكريس نظام الصوت الواحد في الانتخابات الطلابية وتهميش دور الأندية الطلابية"، مشيرا إلى أن ذلك "اضعف روح العمل الجامعي لدى الطلبة لتتفرغ طاقاتهم الكبيرة إلى عنف تجاه زملائهم".

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق