فرانسيس لورانس يخرج "ألعاب الجوع"

تم نشره في الأحد 6 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً
  • المخرج فرانسيس لورانس - (أرشيفية)

لوس أنجلوس- وقع الاختيار على فرانسيس لورانس، مخرج أفلام مثل "ايام ليجاند" و"قنستانتين" لإخراج الجزء الثاني من فيلم "ألعاب الجوع"، والذي سيحمل اسم "كاتشينج فاير" أو "الإمساك بالنار"، وفقا لما أعلنه استوديو ليونزجيت.
وقال لورانس إن اختياره لإخراج الجزء الثاني من فيلم "ألعاب الجوع"، الذي تصدر عائدات شباك التذاكر لأربعة أسابيع، شرف كبير، مشيرا إلى أنه أحب شخصيات العمل والموضوعات التي يتناولها والمكان الذي تجري فيه الأحداث.
وأشارت الشركة إلى أن اختيارها جاء بناء على الخبرة التي يتمتع بها لورانس في الأعمال التي تغوص في أعماق الشخصيات وبراعته في تصوير مشاهد الحركة.
وأوضح رئيس الإنتاج بالشركة اريك فيج أن الجزء الثاني يدور حول اندلاع الثورة والرحلة العاطفية لبطلة الفيلم، مشيرا إلى أن الشركة تعتقد أن فرانسيس هو الشخص المثالي لإخراجه.
يشار إلى أن الجزء الأول من الفيلم، والذي عرض في الولايات المتحدة في 23 من آذار (مارس) الماضي، جمع أكثر من 600 مليون دولار في جميع أنحاء العالم حتى الآن.
وكان مخرج الجزء الأول جاري روس قد أعلن في 11 من الشهر الماضي أنه لن يخرج الجزء الثاني، حيث إنه لا يملك الوقت الكافي لإعداد الفيلم الذي كان يود اخراجه بسبب ضيق الجدول الزمني لعملية الإنتاج.
وأكدت شركة الإنتاج أن الجزء الثاني من الفيلم سيطرح بدور العرض الأميركية في تشرين الثاني (نوفمبر) 2013.
وقصة الفيلم مأخوذة عن رواية خيال علمي للكاتبة الأميركية سوزان كولنز تحمل نفس العنوان صدرت العام 2008، وتدور أحداثها حول دولة خيالية في المستقبل، سكانها موزعون على 12 حيا. ولدى هذه الأحياء مركز حكم واحد يتسم بالدكتاتورية ويدعى "الكابيتول".
ويقوم الكابيتول بإنشاء لعبة على هيئة برنامج تلفزيون الواقع يسميها "ألعاب الجوع" كنوع من العقاب على محاولة تمرد فاشلة ضده. ويختار شخصين (ذكرا وأنثى) من كل حي عن طريق السحب، ليمثلاه في اللعبة. ويتنافس اللاعبون في صراع للبقاء، يخرج منه فائز واحد فقط، بينما يجبر باقي السكان على مشاهدة هذه اللعبة. -(إفي)

التعليق