تعليمات جديدة للسلطات الليبية تكدس السيارات المصدرة إليها في العقبة

تم نشره في الجمعة 4 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً
  • سيارات معدة للتصدير الى ليبيا تصطف في احد شوارع العقبة بانتظار ايجاد حل لقضيتها مع السلطات الليبية -(الغد)

أحمد الرواشدة

العقبة – أكد سائقون اردنيون وليبيون يعملون على نقل سيارات صغيرةالى ليبيا تكدس سياراتهم في العقبة منذ عشرة ايام بسبب تعليمات جديد للسلطات الليبية بعدم ادخال اي سيارة يزيد عمرها عن خمس سنوات، بالاضافة الى ضرورة ان تكون السيارة مسجلة باسم السائق او الشخص المعني مباشرة بغض النظر عن عمره.
وقال السائقون لـ "الغد" ان كل يوم تأخير يرتب عليهم رسوم ارضيات تبلغ عشرة دنانير، موضحين انهم يواجهون ظروفاً صعبة في العقبة من ناحية مبيتهم في الشوارع وعدم اكتراث الجهات المعنية لمشكلتهم التي تتحمل مسؤوليتها شركة الجسر العربي.
في حين اكدت مصادر صحفية في مصر ان الاوضاع في نويبع ما تزال متأزمة بين بدو سيناء والسلطات بعد إصرار بدو سيناء على دفع أصحاب السيارات الإتاوة الاجبارية وهي 500 جنيه عن كل سيارة تعبر نويبع.
وبين السائقون انهم تفاجأوا بتعليمات السلطات الليبية بعد ان أبرموا عقود بيع لسياراتهم مع تجار ليبيبن، الأمر الذي يسبب قطعاً لأرزاق المئات من سائقي هذه السيارات والذين يبلغ عددهم أكثر من 400 سائق سيارة، كانوا قد دفعوا رسوم الترانزيت على أساس الشحن عبر نويبع وتحميلها عبر بواخر شركة الجسر العربي التي تفاجأت هي الأخرى بالتعليمات.
وقال سائقون  لـ "الغد" ان أزمة تكدس السيارات المصدرة الى ليبيا في ميناء نويبع مستمرة على أرصفة الميناء وخارج وداخل بواباته، بعد رفض البدو خروجها من الميناء قبل دفع الاتاوات عن كل سيارة ما دعا أصحابها للاحتماء بالميناء من تهديدات البدو، وقد وصل عدد السيارات المحتجزة اكثر من 750 سيارة.
من جهته قال مدير عام شركة الجسر العربي المهندس حسين الصعوب ان المشكلة تكمن في الجانب الليبي الذي اشترط منع دخول السيارات التي يزيد عمرها على خمس سنوات من دخول ليبيا، اضافة الى اشتراط ان تكون السيارة مسجلة باسم السائق او الشخص المعني مباشرة بغض النظر عن عمره. وقال الصعوب "تفاجأنا بهذا القرار، ولكنه امر سيادي للدولة ونحن كجسر عربي ناقل فقط ونلتزم بالقرارات"، مشيراً الى التباحث مع الجانب المصري في اجتماعات مطولة استمر لعدة ساعات لم تسفر عن اي نتيجة.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق