تعيين هودجسون مدربا لـ"الأسود الثلاثة" لا يثير حماسة الإنجليز

تم نشره في الأربعاء 2 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً
  • روي هودجسون يجري مكالمة هاتفية داخل سيارة بعد انتهاء مفاوضاته مع الاتحاد الإنجليزي أول من أمس -(رويترز)

مدن -  من المقرر أن يكون الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم قد أعلن أمس الثلاثاء تعيين روي هودجسون مدربا لمنتخب انجلترا بعد محادثات مع الاتحاد الانجليزي في ويمبلي لخلافة فابيو كابيلو في المنصب الكروي الرفيع.
ومدرب وست بروميتش ألبيون هو المرشح الوحيد الذي تم التفاوض معه لتولي هذا المنصب والتقى مع مسؤولي الاتحاد الانجليزي لنحو اربع ساعات أول من أمس الاثنين واجرى الجانبان محادثات وصفت بأنها "ايجابية للغاية".
وتواصلت المحادثات أمس الثلاثاء وسط تكهنات لوسائل إعلام بشان احتمال عقد مؤتمر صحفي لاحقا. وقال الاتحاد الانجليزي انه لم يجر الترتيب لاي شيء بعد.
وذكرت وسائل اعلام ان المدرب البالغ من العمر 64 عاما سيتولى على الارجح المسؤولية حتى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل.
ولم يصدر أي تعليق رسمي من هودجسون او الاتحاد الانجليزي عقب المحادثات التي جرت أول من أمس الاثنين رغم انه شوهد وهو يغادر المقر في ويمبلي وفي يده نسخة من خطة انجلترا لخوض بطولة اوروبا 2012.
وستكون البطولة التي ستقام في بولندا واوكرانيا والتي ستنطلق الشهر المقبل المهمة الاولى لمدرب انجلترا الجديد.
وقال الاتحاد الانجليزي يوم الاحد ان وست بروميتش البيون المنتمي للدوري الممتاز أعطى الضوء الاخضر للاتحاد للتفاوض مع هودجسون بشأن منصب مدرب انجلترا الذي ظل شاغرا منذ رحيل المدرب الايطالي كابيلو في شباط (فبراير).
المشجعون غير متحمسين
وشعر مشجعون ولاعبون بالصدمة بعد قرار الاتحاد الانجليزي بالتفاوض مع هودجسونويدرك مدرب وست بروميتش البيون انه سيواجه مهمة صعبة للفوز برضا المشجعين المتشككين اذا حصل على المنصب الشاغر.
ورغم إحرازه 13 لقبا في مشواره التدريبي مع أندية معظمها مغمورة في اوروبا لا يعد هودجسون من المدربين المتميزين في رأي قطاعات بوسائل الاعلام الانجليزية التي يصعب اسعادها.
وعندما رحل كابيلو عن منتخب انجلترا بدا هاري ريدناب مدرب توتنهام هوتسبير هو المرشح الوحيد لخلافته وكان ديفيد بيكام القائد السابق للفريق على رأس قائمة طويلة من المساندين لتعيينه.
وتساءلت صحيفة "صن" في عددها أول من أمس الاثنين "لماذا لم يحصل هاري على الوظيفة؟" وزعمت أن ثمانية من بين عشرة مشجعين قالوا في استفتاء لها إن هودجسون كان الخيار الخاطئ، ونقلت الصحيفة عن مارك بيريمان من رابطة مشجعي منتخب انجلترا قوله "مع كامل الاحترام لن تكون هناك موجة كبيرة من الحماس بشأن تعيين روي".
وفي الوقت الذي اشاد فيه بيريمان بقدرات هودجسون المدرب السابق لانتر ميلان الايطالي وليفربول ظل الشعور العام بانه يأتي في الترتيب الثاني للخيارات بعد ريدناب.
وقال فيل نيفيل قائد ايفرتون بعد اعلان الاتحاد الانجليزي انه تحدث إلى هودجسون فقط "بالطبع لا يمكن ان يكون هودجسون هو الوحيد في القائمة".
ورحل كابيلو بسبب خلاف مع الاتحاد الانجليزي بشأن تجريد جون تيري من شارة قيادة المنتخب ونال ريدناب مساندة هائلة لخلافته ليصبح الاعتقاد السائد ان مدرب توتنهام سيحصل على المنصب الشاغر الذي أراده.
ورغم فوز ريدناب بلقب وحيد في مشواره التدريبي على مدار 30 عاما إلا أن قدرته على استخراج أفضل ما في منتخب انجلترا ردت على قلق المتشككين، وقال مارك لورنسون مدافع ليفربول السابق لهيئة الاذاعة البريطانية "هاري شخص ومدرب ممتاز واعتقد أن هودجسون يأتي في الترتيب الثاني رغم ما يقوله الاتحاد الانجليزي".
وبدا ان ريدناب تجاوز آخر عقبة في طريق توليه مسؤولية المنتخب في شباط (فبراير) الماضي بعد براءته من تهمة التهرب الضريبي لكن اعترافه اثناء جلسة الاستماع بانه "أكثر شخص غير منظم في العالم" ربما تسبب في تقليل فرصه عند الاتحاد الانجليزي.
ويتحدث هودجسون لغات عديدة ويتمتع بالذكاء الخططي رغم أن مشجعي ليفربول يعتقدون انه يلعب بطريقة دفاعية جدا لكن نجاحه مع فولهام والآن مع وست بروميتش جاء عن طريق الاعتماد على البناء من الخلف والهجمات المرتدة.
وينتهي عقد هودجسون مع وست بروميتش صاحب المركز العاشر في الدوري الانجليزي عند ختام الموسم وسيكون حصوله على المنصب الشاغر في منتخب انجلترا أقل تكلفة من فسخ تعاقد ريدناب مع توتنهام.
وفاز هودجسون بالقاب في السويد والدنمارك وصعد بسويسرا الى نهائيات كأس العالم 1994 والى المركز الثالث بالتصنيف العالمي للمنتخبات في أفضل انجاز للفريق ويتفوق على كل شيء حققه ريدناب لكن إنجازاته السابقة دائما ما يتغاضى عنها كثيرون.
وأمضى هودجسون 18 شهرا مع بلاكبيرن روفرز وأقيل عندما كان الفريق في قاع جدول الدوري الانجليزي الممتاز بعد ثلاث سنوات فقط من تتويج النادي باللقب كما مرت عليه ستة أشهر سيئة في ليفربول.
وتولى هودجسون مسؤولية قيادة ليفربول رغم مطالبة الجماهير بتعيين كيني دالغليش صاحب الشعبية الهائلة.
وحل دالغليش محل هودجسون في ليفربول ومنحته الجماهير فرصة أكبر رغم النتائج الضعيفة للفريق في الدوري أيضا والانفاق الأكبر على تدعيم الصفوف.
واذا عين هودجسون مدربا لمنتخب انجلترا وعانى الفريق من صعوبات في بطولة أوروبا التي تنطلق في حزيران (يونيو) سيجد الاتحاد الانجليزي نفسه في موقف لا يحسد عليه.
ريدناب لا يشعر بالضيق
إلى ذلك، قال هاري ريدناب مدرب توتنهام إنه لا يشعر بأي ضيق من الاتحاد الانجليزي الذي تركه ليتفاوض مع هودجسون.
وقال ريدناب للصحفيين في ملعب التدريب الخاص بناديه المنتمي للدوري الانجليزي الممتاز أول من أمس الاثنين "لا توجد أي مشكلة. أتمنى له (هودجسون) كل التوفيق فهو شخص رائع. لدي عمل رائع هنا ولا أشعر بأي ضيق. أنا محظوظ لأني أعمل مع لاعبين رائعين هنا كل يوم".
وتابع ريدناب إنه يركز الآن على قيادة توتنهام للتأهل لدوري الأبطال حيث يحتل الفريق الآن المركز الرابع في الدوري وتفصله أربع نقاط عن ارسنال صاحب المركز الثالث. ويملك توتنهام مباراة مؤجلة. وقال ريدناب أيضا إنه يركز على مستقبله مع ناديه اللندني.
وأضاف ريدناب عن الجدل حول اختيار من سيقود انجلترا في بطولة أمم اوروبا قبل أكثر بقليل من شهر على انطلاقها "أعتقد أنه استمر لفترة طويلة لكني أركز على عملي هنا".
وتابع "نريد فعلا تحقيق مركز مؤهل لدوري الأبطال.. هذا هو ما نركز عليه دائما.لا أشعر بأي ضيق من الاتحاد الانجليزي وسأواصل التركيز على العمل مع توتنهام. أنا معجب بروي فهو رجل مميز وأنا واثق من أنه سيحقق نجاحا. أتطلع لمشاهدة البطولة الأوروبية". -(رويترز)

التعليق