تعطل المضخات بسبب انقطاعات الكهرباء يخلق أزمة مياه في مناطق بالكرك

تم نشره في الثلاثاء 1 أيار / مايو 2012. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك  –  فيما يشتكي مواطنون في مختلف مناطق محافظة الكرك من انقطاع المياه عن منازلهم منذ اكثر من ثلاثة اسابيع، ارجعت سلطة مياه المحافظة سبب الانقطاع الى تعطل مضخات الآبار نتيجة انقطاع التيار الكهربائي عنها.
واكد سكان من مناطق لواء عي ولواء القصر والقصبة ان مياه السلطة لم تصلهم منذ اكثر من ثلاثة اسابيع الامر الذي اضطرهم الى شراء صهاريج مياه على حسابهم وبأثمان اعتبروها مرتفعة.
واشار عبدالحميد الرواشدة من سكان بلدة عي الى ان المياه لم تصل الى الحي الذي يقطنه ويشمل زهاء 40 منزلا منذ اكثر من ثلاثة اسابيع بالرغم من الشكاوى المتكررة للجهات المعنية في مديرية سلطة مياة الكرك.
وطالب الرواشدة الجهات المعنية بالعمل على توفير المياه للمواطنين، باعتبارها حاجة اساسية، لافتا الى ان غالبية السكان لا يستطيعون شراء المياه بأسعار عالية، اضافة الى رفض بعض اصحاب الصهاريج الوصول الى منطقهم بسبب وعورة الطريق.
واشار احمد المبيضين من سكان بلدة الثنية الى ان البلدة التي تعتبر احدى اكبر بلدات المحافظة، تعاني منذ فترة طويلة من انقطاع المياه، لافتا الى ان نظام الدور في توزيع المياه لا يشمل البلدة.
واعتبر ان المياه لا تصل الى خزانات المياه على اسطح المنازل بسبب ضعف ضخ المياه من آبار السلطة، ما يؤدي الى تفويت الدور بدون ان تمتلئ الخزانات.
وبين ان نظام توزيع المياه بالسلطة غير عادل بسبب شمول مناطق بعينها لتوزيع المياه طوال ايام الاسبوع في حين تضخ المياه لعدة ساعات فقط للعديد من البلدات.
من جهته اكد مدير ادارة المياه في محافظة الكرك المهندس عدنان الخياط ان ادارة المياه بالكرك تعاني منذ فترة قصيرة من انقطاع التيار الكهربائي بشكل مفاجئ عن محطات ضخ المياه في مناطق الآبار المختلفة، ما يؤدي الى خلل في عملية الضخ والتوزيع للمحافظة.
ولفت الى ان بعض الآبار توقف ولفترة عن الضخ بسبب تعطل المضخات على اعماق كبيرة ما تسبب بنقص التزويد بالمياه لبعض المناطق بالمحافظة.
وبين المهندس الخياط ان ثلاثة من الآبار الرئيسة تعطلت وتوقفت عملية الضخ منها بسبب انقطاع التيار الكهربائي ما استدعى اصلاح المضخات والمباشرة بعملية توزيع المياه للمناطق التي لم تصلها المياه ضمن نظام التوزيع الدوري.
واكد ان المشكلة التي عانت منها المحافظة كانت فنية وليست خاصة بأي نقص بالمياه، مشيرا الى ان المحافظة لديها كميات من المياه  ما يكفيها ويغطي كامل حاجة المشتركين.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق