سيري أي

فوز يوفنتوس وميلان وهدف أول لكاسانو منذ 6 أشهر

تم نشره في الاثنين 30 نيسان / أبريل 2012. 03:00 صباحاً
  • لاعب يوفنتوس أرتورو فيدال يحتفل بهدفه في مرمى نوفارا أمس -(أ ف ب)

روما - بقي الصراع على أشده على اللقب بين يوفنتوس المتصدر وحامله ميلان صاحب المركز الثاني بعد فوز الأول على مضيفه نوفارا 4-0، والثاني على مضيفه سيينا 4-1 أمس الأحد في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الايطالي لكرة.
في المباراة الأولى، بكر يوفنتوس في طرق مرمى الوافد الجديد صاحب المركز قبل الأخير بعدما نفذ الاختصاصي اندريا بيرلو ركلة حرة وتابعها المونتينيغري ميركو فوسينيتش بيسراه في شباك ألبرتو ماريا فونتانا (16).
وأضاف ماركو بورييلو الهدف الثاني من ضربة رأس اثر تمريرة عرضية من ايمانويلي جاكيريني (40).
وفي الشوط الثاني، سجل يوفنتوس هدفين اولهما عبر التشيلي ارتورو فيدال بعد ان سدد فوسينيتش كرة قوية ارتدت من الدفاع الى الاول في الجهة اليمنى فغمزها بحرفنة بيمناه اسنتقرت في شباك فونتانا (50)، واختتم فوسينيتش نجم اللقاء بالهدف الثاني الشخصي والرابع لفريقه بعد ان تحولت كرة زميله جاكيرين من قدم احد المدافعين ووصلت اليه فانها في الشباك (64).
ورفع يوفنتوس رصيده إلى 77 نقطة وبقي متقدما بفارق 3 نقاط على ميلان الذي حقق فوزا كبيرا ايضا على سيينا الثالث عشر.
وسجل انتونيو كاسانو هدفه الأول منذ 15 تشرين الأول (أكتوبر) عندما فاز ميلان على باليرمو 3-0، والأول أيضا بعد 6 أشهر بالتمام والكمال على اصابته بازمة قلبية، مفتتحا التسجيل لفريقه بتسديدة يمينية من داخل المنطقة (26) بعد ان تابع كرة ارسلها اليه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي أضاف بعد 3 دقائق اثر تمريرة من كاسانو نفسه (29).
وكان كاسانو أصيب بأزمة قلبية ليل 29-30 تشرين الأول (أكتوبر) لدى عودته مع فريقه من العاصمة بعد مباراة مع روما وخضع بعد 5 ايام لعملية جراحية، ويأتي هدفه أمس قبل 40 يوما من انطلاق منافسات كأس أوروبا في بولندا واوكرانيا حيث من المنتظر ان يستدعيه مدرب المنتخب تشيزاري برانديلي إلى التشكيلة خصوصا أنه اللاعب المفضل لديه والمهاجم رقم واحد بالنسبة إليه.
واعتقد الجميع أن ميلان سيزور شباك ضيفه في الساعة المتبقية مرات عدة، لكنه فشل في مسعاه بعد ان نظم المضيف المعروف بعناده صفوفه خصوصا في وسط الملعب وخط الدفاع فاستعاد الأمل بتعديل النتيجة بعدما قلص الفارق قبل 7 دقائق من نهاية اللقاء عبر الألباني ايرون بوغداني (84).
وفي الوقت بدل الضائع، تمكن ميلان من إضافة الهدفين الأخيرين عن طريق انتونيو نوتشيرينو من هجمة مرتدة (90+1)، وابراهيموفيتش اثر تمريرة محكمة من كاسانو الذي لعب المباراة كاملة حتى النهاية (90+5)، رافعا رصيده إلى 26 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين.
وصعد انتر ميلان وصيف بطل الموسم الماضي إلى المركز الخامس موقتا برصيد 55 نقطة بفارق الأهداف خلف نابولي ولاتسيو، إثر فوزه على تشيزينا صاحب المركز الأخير 2-1.
وبعد شوط أول سلبي الاداء والنتيجة، كان تشيزينا سباقا إلى التسجيل في الشوط الثاني عبر لوكا تشيكاريلي الذي تابع كرة موزونة من الأوروغوياني غييرمو رودريغيز في شباك لوكا كاستيلاتزي (57).
ولم يدع المدافع السويسري ستيف فون بيرغن فرحة رفاقه تصمد أكثر من 3 دقائق حين حول الكرة خطأ في مرمى حارسه فرانشيسكو انتونيولي مقدما على طبق من فضة هدف التعادل لانتر ميلان (60).
وتمكن الأرجنتيني ماورو زاراتي من خطف النقاط الثلاثي لانتر ميلان بتسجيله هدف الفوز من ضربة رأس بعد تمريرة عرضية متقنة من الكولومبي فريدي غوارين (72).
وعمق أتالانتا جراح ضيفخ فيورنتينا بهدفين نظيفين افتتحهما الأرجنتيني جرمان دينيس من متابعة رأسية لكرة أرسلها جانباولو بيليني داخل المنطقة (11) رافعا رصيده إلى 16 هدفا.
وفي الشوط الثاني، عزز جاكومو بونافونتورا بالهدف الثاني (51) فارتفع رصيد الفائز إلى 46 نقطة في المركز العاشر مقابل 41 للخاسر صاحب المركز السادس عشر.
وضمن بولونيا عمليا بقاءه بين الكبار بعدما رفع رصيده إلى 45 نقطة في المركز العاشر بعد فوزه على ضيفه جنوا الذي أصبح على حافة الهبوط في المركز السابع عشر 3-2.
وسجل دانييلي بورتانوفا (24) والأوروغوياني غاستون راميريز (37) والمجري جيورجي غاريكس (67) أهداف بولونيا، والأرجنتيني رودريغو بالاسيو (59) الذي رفع رصيده إلى 18 هدفا، والتشسلي كريستوبال خوركويرا (77) هدف جنوى.
وانضم ليتشي إلى نوفارا وتشيزينا ليكمل ثلاثي الهابطين بعد خسارته أمام ضيفه بارما بهدف للصربي نيناد توموفيتش (83 من ضربة رأس)، مقابل هدفين لسيباستياتن جوفينكو من ركلة حرة (67) رافعا رصيده إلى 13 هدفا، وغابرييل باليتا (78).
ويوم أول من أمس، فرط كاتانيا بنقطتين ثمينتين لسعيه من اجل المشاركة في الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل بعد ان اكتفى بالتعادل مع مضيفه وجاره اللدود باليرمو 1-1.
وكان كاتانيا البادئ بالتسجيل عبر مدافع يوفنتوس السابق نيكولا ليغروتالي (24) إلا أن صانع ألعاب "السيدة العجوز" سابقا أيضا فابريستيو ميكولي ادرك التعادل في بداية الشوط الثاني (47).
وفقد كاتانيا منطقيا حصوله على احد المركزين المؤهلين إلى الدوري الأوروبي الموسم المقبل.
يذكر ان ايطاليا خسرت مقعدا في دوري ابطال اوروبا لمصلحة المانيا وستمثل بالتالي في المسابقة الأوروبية الأم بثلاثة فرق عوضا عن اربعة وبمقعدين فقط في الدوري الاوروبي.
وتعادل نابولي مع مضيفه روما بهدفين للكولومبي خوان زونيغا (48) والاوروغوياني ادينسون كافاني الذي رفع رصيده إلى 22 هدفا في المركز الثاني على لائحة ترتيب الهدافين (67)، مقابل هدفين للبرازيليين ماركينيو (41) وفابيو سيمبليسيو (88).
ورفع نابولي رصيده إلى 55 نقطة وتقدم بفارق الاهداف على لاتسيو الذي حل ضيفا في وقت متأخر من مساء أمس على أودينيزي في مهمة صعبة في آخر مباريات المرحلة، فيما صار رصيد روما 51 نقطة.
وفي مباراة ثالثة، تعادل كالياري مع ضيفه كييفو 0-0.
ترتيب فرق الصدارة
1 - يوفنتوس 77 نقطة من 35 مباراة
2 - ميلان 74 من 35
3 - نابولي 55 من 35
4 - لاتسيو 55 من 34
5 - انتر ميلان 55 من 35 -(أ ف ب)

التعليق