ستوديو وارنر بروس يعيد "كتاب الأدغال" للسينما

تم نشره في الأحد 29 نيسان / أبريل 2012. 03:00 صباحاً
  • مشهد من فيلم "الأدغال" -(أرشيفية)

لوس انجلوس- يعيد ستوديو وارنر بروس فيلم "كتاب الأدغال" لروديار كيبلينج، ولكن يقوم ممثلون بتجسيد الأدوار هذه المرة، عوضا عن الرسوم المتحركة.
وذكر الموقع الالكتروني لمجلة "فارايتي" أن ستيف كلوفز سيناريست أفلام هاري بوتر الثمانية يتفاوض في الوقت الراهن على إخراج وإعداد سيناريو هذه النسخة السينمائية الجديدة.
وعثر في نيسان (ابريل) من العام 2010 على نسخة فريدة من الطبعة الأولى من الكتاب، وتحمل إهداء بخط المؤلف إلى جوزفين ابنته الكبرى، التي توفيت بسبب مرض السل العام 1899.
ويحمل الإهداء تاريخ آيار (مايو) 1894، وتقول العبارة الموجهة للطفلة الصغيرة "إلى من كُتب من أجلها، إهداء من والدك". وقد عثر مجموعة من متخصصي علم المكتبات على هذه النسخة النادرة من الكتاب، بينما كانوا يعملون على تصنيف كتب مكتبة ويمبول هول، القريبة من كمبريدج (جنوب انجلترا)، والتي عاشت بها الابنة الثانية لكيبلينج خلال الفترة بين 1938 و1976.
يذكر أن كتاب الأدغال هو عبارة عن مجموعة من القصص التي نشرت في البداية في مجلات واحتوت المنشورات الأصلية رسومات توضيحية، من قبل والد رديارد، جون لوكوود كيبلينج.
ولد المؤلف الانجليزي في الهند وقضى السنوات الست الأولى من طفولته هناك، وبعد نحو عشر سنوات في انجلترا، عاد إلى الهند، وعمل هناك لمدة ست سنوات ونصف. وقد كتب هذه القصص متأثرا بأحراش الهند حول طفل الأدغال ماوكلي والحيوانات التي عاش معها مثل الفهد والحية والأفيال والذئب وغيرها واحتكاك هذه الحيوانات بعالم البشر، ويحمل الكتاب مبادئ تربوية وأخلاقية كثيرة.-(إفي)

التعليق